الأثنين: 9 ديسمبر، 2019 - 11 ربيع الثاني 1441 - 03:15 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 8 يوليو، 2019

عواجل برس- بغداد

اعتبرت النائب في برلمان الإقليم رئيس فرع الجبهة التركمانية في أربيل آيدن معروف، الاثنين، أن قرار حزبه المشاركة في حكومة الإقليم المرتقبة، بأنه دليل يعكس حرص قيادة حزبه على تكريس الوئام والاستقرار السياسي القائم في الإقليم.

وقال معروف في تصريح صحفي ، إن “غايتنا من المشاركة في حكومة وبرلمان الإقليم، هي تدعيم ركائز السلطة، وضمان الحقوق القومية والسياسية والثقافية للشعب التركماني، ضمن إقليم كردستان وفي إطار المبادئ والأسس الديمقراطية، إضافة إلى تقديم نموذج فاعل من الشراكة الحقيقية في إدارة شؤون المنطقة”.

وأضاف، أن حزبه “حصل على حقيبة وزارة واحدة، وهي وزارة الإقليم لشؤون الأقليات (وزير بلا وزارة)”، عازيا مواقف حزبه المتقاطعة، مع سياسات القوى الكردية، بخصوص مصير كركوك إلى “وجود الخلافات السياسية حول قضايا متباينة يشكل حالة طبيعية”.

وتابع معروف، أن “حزبنا وبصفته أكبر الأحزاب التركمانية يحرص على ضمان حقوق الشعب التركماني في الإقليم، ومن هذا المنطلق اتخذ قراره بالمشاركة في نظام الحكم، أما قضية كركوك فمختلفة سياسياً من الجوهر والمضمون، وقد أكدنا سابقاً ونكرر بأن الحوار والشراكة الحقيقية والمتوازنة لجميع مكونات كركوك في إدارة شؤون المحافظة، هما السبيل الأنجع لحل تلك القضية الحساسة، لا سيما أن تجربة فرض الأمر الواقع من قبل جهة معينة على بقية مكونات المحافظة، قد أثبتت فشلها في السابق، لذا ينبغي للجميع استنباط الدروس من تلك التجربة، بمعنى أن كل قضية سياسية تخص أي جزء من البلاد، لها ظروفها ومتطلباتها السياسية الخاصة ينبغي التعاطي معها وفقاً لذلك”.