الأثنين: 24 سبتمبر، 2018 - 13 محرم 1440 - 08:51 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 12 مارس، 2018

عواجل برس – بغداد

بحث وكيل وزارة التجارة للشؤون الاقتصادية هيثم الخشالي، الاثنين، مع وفد من السفارة الكندية في بغداد، امكانية توقيع مذكرة تفاهم مشتركة لتوريد الحنطة الكندية لحساب البطاقة التموينية، الى جانب تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين.

وذكر بيان صحفي للوزارة، تلقت “الغد برس” نسخة منه، ان الخشالي “استقبل اليوم في مكبته ببغداد، القائم باعمال السفارة الكندية اندرو تيرنر، والمفوض التجاري في السفارة خضر صبيحات، امكانية توقيع مذكرة تفاهم مشتركة بين العراق وكندا لتوريد حنطة كندية لحساب البطاقة التموينية، فضلا عن تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري والاستفادة من الخبرات الكندية في مجالات السيطرة النوعية وصناعة السيارات والمواد الانشائية وبناء السايلوات”.

واضاف انه “جرى خلال اللقاء استعراض تاريخ العلاقات العراقية الكندية والاتفاقات واللجان المشتركة وحرص العراق على اعادة العمل بالاتفاقات وتقوية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين بما يحقق المصالح المشتركة بينهما، بالاضافة الى التطرق الى تعاملات وزارة التجارة مع احد الشركات الكندية لتوريد الحنطة”.
ودعا الخشالي، بحسب البيان، الجانب الكندي الى “الاسراع بالعمل على دراسة مذكرة التفاهم المقترحة من اجل اتخاذ الاجراءات المناسبة لتكون حيز التنفيذ بعد اتفاق الطرفان على بنودها وبما يضمن تحقيق مصالحهما المتبادلة، فضلا عن عقد اتفاقات اخرى مع وزارة التجارة في موضوع توريد السيارات والمواد الانشائية”.

واكد ان العراق “مقبل على اعادة اعمار مناطقه المحررة من سيطرة عصابات داعش الارهابية، وكذلك دعوة الشركات الكندية للمشاركة الفاعلة في معرض بغداد الدولي واجراء الوفد لقاءات مع مدراء عامين شركات الحبوب والسيارات والانشائية للاطلاع على الاحتياجات والتفاهمات المشتركة”.

من جانبه، اكد القائم بأعمال السفارة الكندية في العراق اندرو تيرنر على حرص بلاده لتقوية العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية مع العراق، وخصوصا مع حضور كندا لمؤتمر اعادة اعمار الذي عقد في دولة الكويت الشهر الماضي.

واشار الى رغبة بلاده بإعادة النظر في تفعيل العمل بالاتفاقية العراقية الكندية الموقعة عام 1982 فضلا عن رغبة الشركات الكندية للدخول للسوق العراقية بعد تقديم الضمانات الامنية من الحكومة العراقية وخصوصا بعد استقرار الوضع الامني وطرد فلول داعش الارهابي من ارض العراق.

ولفت تيرنر الى انه اجرى عدة لقاءات مع الغرف التجارية والقطاع الخاص في كربلاء والنجف وستكون له زيارة لاحقة الى محافظة البصرة للاطلاع على الفعاليات الاقتصادية المتينة بين البلدين.