الخميس: 6 مايو، 2021 - 24 رمضان 1442 - 05:54 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 5 أبريل، 2017

عواجل برس _  بغداد

 

أنحى البيت الأبيض اليوم ، باللائمة في الهجوم الكيمياوي في محافظة إدلب السورية على حكومة الرئيس بشار الأسد ، مؤكدا إن الحادث “غير مقبول ولا يمكن أن يتجاهله العالم المتحضر”.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في تصريح صحفي ” ان”هذه الأعمال الشائنة لنظام بشار الأسد إنما هي عاقبة لضعف وتردد الإدارة السابقة”.

وأضاف “ان الرئيس أوباما قال في 2012 إنه سيضع خطا أحمر على استخدام الأسلحة الكيمياوية ثم لم يفعل شيئا”.

ورفض سبايسر قول ماذا ستفعل إدارة ترامب إزاء الهجوم، لكنه أضاف أن ترامب تحدث امس الثلاثاء مع فريقه للأمن القومي بشأن القضية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان ومسعفون وعمال إنقاذ قالوا امس الثلاثاء، إن ما يشتبه بأنه هجوم بالغاز أسفر عن مقتل العشرات بينهم أطفال في محافظة إدلب بشمال غرب البلاد ،ونفى الجيش السوري استخدام أي أسلحة من هذا القبيل.

وكرر سبايسر وجهة النظر التي عبر عنها كبار مساعدي الرئيس الامريكي دونالد ترامب في الأيام القليلة الماضية قائلا إن الولايات المتحدة لا تركز الآن على إجبار الأسد على ترك السلطة وإنما الأولوية لهزيمة تنظيم “داعش” الارهابي.