السبت: 29 فبراير، 2020 - 05 رجب 1441 - 05:55 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 22 يناير، 2020

عواجل برس/ متابعة

أعلن البيت الأبيض، مساء اليوم الأربعاء، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره العراقي برهم صالح عقدا اجتماعاً، واتفقا على الحفاظ على التعاون الأمني بين الولايات المتحدة الأمريكية والعراق، وعلى ضرورة استمرار دور الجيش الأمريكي في البلاد.

وكان الاجتماع الذي عًقد في مدينة دافوس بسويسرا، هو الأول منذ إندلاع التوترات حول قتل الولايات المتحدة الأمريكية لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، في غارة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي في يوم الجمعة الموافق 3 يناير الجاري، ما أثار دعوة البرلمان العراقي لطرد القوات الأمريكية من البلاد.

وقال البيت الأبيض: “اتفق الزعيمان على أهمية استمرار الشراكة الاقتصادية والأمنية بين الولايات المتحدة والعراق، بما في ذلك الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي، وأكد الرئيس ترامب على التزام الولايات المتحدة الثابت بعراق يتمتع بالسيادة والاستقرار والازدهار“.

وأعلنت الرئاسة العراقية، في وقت سابق من اليوم، عن لقاء رئيس الجمهورية برهم صالح مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب على هامشمنتدى دافوس، لافتة إلى أن الجانبين بحثا القضايا والأحداث الدولية في المنطقة.

وأكد الرئيس برهم صالح، بحسب بيان الرئاسة العراقية، علىضرورة تكثيف الجهود الدولية من أجل إرساء الأمن والاستقرار على الصعيدين الدولي والإقليمي، لافتاً إلى أنترسيخهما وتعزيزهما هو السبيل الوحيد لضمان تحقيق السلام الشامل في المنطقة، حسب وكالة الأنباء العراقيةواع“.

وأوضح البيان العراقي، أنهتم خلال الاجتماع، تدارس وجود القوات الأجنبية وتخفيضها في البلاد، وأهمية احترام مطالب الشعب العراقي في الحفاظ السيادة الوطنية وتأمين الأمن والاستقرار“.