الأربعاء: 2 ديسمبر، 2020 - 16 ربيع الثاني 1442 - 03:40 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 15 فبراير، 2020

عواجل برس/ بغداد

 

نشر البيت الأبيض، الرسالة التي قدمها إلى الكونغرس الأمريكي لشرح الأسباب التي دفعت إدارة الرئيس دونالد ترامب لتصفية قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

 

وجاء في الرسالة أن “ترامب أمر بالضربة التي قتلت سليماني الشهر الماضي ردا على هجمات وقعت في الماضي”.

 

وورد فيها، وفقا لما نشرته قناة “الحرة” الفضائية، “وجه الرئيس بهذا التحرك ردا على سلسلة متصاعدة من الهجمات في الشهور السابقة من جانب إيران ومجاميع تدعمها إيران على القوات والمصالح الأميركية في منطقة الشرق الأوسط”.

 

ونشرت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الرسالة بعد يوم من إقرار مجلس الشيوخ تشريعا حاز على دعم نادر من الحزبين الجمهوري والديمقراطي يقيد قدرة الرئيس على شن حرب على إيران.

 

وقالت الرسالة إن “غرض الهجوم كان حماية العسكريين الأميركيين وردع إيران وإضعاف قدرة الميليشيات التي تدعمها إيران على شن هجمات و إنهاء التصعيد الاستراتيجي الإيراني في الهجمات”.

 

وذكرت أيضا أن “الدستور يعطي الرئيس الحق في إصدار أمر باستخدام القوة لحماية البلاد من هجوم أو تهديد أو هجوم وشيك”.

 

وقتل سليماني في الثالث من كانون الثاني الماضي بضربة لطائرة أمريكية بدون طيار استهدفت موكبه قرب مطار بغداد الذي وصله قادما من سوريا.

 

وقتل مع سليماني، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس ومجموعة من مسؤولي التشريفات وضباطا في الحرس الثوري الإيراني.

 

وتسببت الضربة برفع مستوى التوتر في المنطقة خشية الرد الإيراني على مقتل أهم ضباطها والمسؤول عن تنظيم سياساتها في العراق وسوريا واليمن ولبنان.

 

وردت إيران على مقتل سليماني عبر إطلاق صواريخ باليستية استهدفت قاعدة عين الأسد العراقية التي تضم جنودا أمريكيين، وتسببت تلك الضربات في إصابة عشرات الجنود الأمريكيين بآثار ارتجاجات في المخ، لكن لم تسفر عن مقتل أحد.