السبت: 31 أكتوبر، 2020 - 14 ربيع الأول 1442 - 02:06 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 29 ديسمبر، 2016

عواجل برس _  بغداد
أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، الخميس، أن الاختطاف والجريمة المنظمة لا يمكن تفسيرها بأنها من إفرازات عدم وجود وزراء أمنيين، مشيرا الى اعتزام رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي على حسم أسماء مرشحي الوزارات الشاغرة مع بدء الفصل التشريعي الجديد لمجلس النواب.

وقال البياتي في حديث تابعته “عواجل برس”، إن “حالات الاختطاف والجريمة المنظمة التي تحصل بالعاصمة أو مناطق أخرى لا يمكن تفسيرها بأنها من إفرازات عامل واحد وهو عدم وجود وزراء أمنيين”، لافتا الى أن “هنالك عوامل أخرى ساهمت مجتمعة على تردي الوضع الأمني بالعاصمة، منها ثغرات قانون العفو العام الذي صوت عليه مجلس النواب”.

وأكد البياتي “ضرورة ضبط السلاح بيد الدولة وحصر عصابات الجريمة المنظمة التي تبتز المواطنين”، مشيرا الى “أهمية تفعيل الجهد الاستخباري واستخدام وسائل تقنية أكثر فاعلية للحصول على المعلومة وتغطية مساحات العاصمة امنيا”.

وأضاف البياتي، أن “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي عازم مع بدء الفصل التشريعي الجديد لمجلس النواب على حسم مرشحي الوزارات الشاغرة ومنها الوزارتين الأمنيتين”، مبينا أن “العبادي يريد استنفاذ جميع الجهود مع باقي الكتل السياسية لضمان الحصول على الأغلبية اللازمة لتمرير الأسماء التي سيطرحها”.