الأثنين: 1 مارس، 2021 - 17 رجب 1442 - 04:52 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 21 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

اكد البنك المركزي العراقي الجمعة إن فروع المصارف الاجنبية العاملة في العراق تمثل المصرف الرئيس بكل أمكاناته بما فيها رأس ماله وفيما بيّن ان مطالبته لتلك الفروع بضرورة توفر (سبعين مليار دينار) ما هي إلا رأس مال تشغيلي ولا يمثل رأس مال المصرف بكامله لفت الى انه لا تمييز بين المصارف الاجنبية والعراقية بدخول نافذة بيع العملة.
وقال مدير المكتب الإعلامي للبنك المركزي العراقي أيسر جبار لـ “عواجل برس” إن فروع المصارف الاجنبية العاملة في العراق تمثل المصرف الرئيس بكل أمكاناته بما فيها رأس ماله وما مطالبة البنك المركزي العراقي لتلك الفروع بضرورة توفر (سبعين مليار دينار) ما هي إلا رأس مال تشغيلي ولا يمثل رأس مال المصرف بكامله.
واضاف ابسر إن دخول نافذة بيع العملة الاجنبية بالنسبة للمصارف العاملة في العراق بشكل عام يكون على معايير معتمدة من قبل البنك المركزي العراقي وشركات محاسبة دولية رصينة وهي متاحة لجميع المصارف للاطلاع عليها .
وتابع انه عندما تتخطى بعض فروع المصارف الاجنبية هذه المعايير يتم استبعادها من دخول النافذة أما عند مطابقة المعايير كما هو الحال مع جميع المصارف العراقية ستحصل على استحقاقها لافتا الى انه لا يوجد تمييز بالتعامل بالنسبة للبنك المركزي العراقي بين المصارف العاملة في العراق سواء كانت أجنبية او عراقية إلا على اساس التصنيف لانها تشكل جزءا من الجهاز المصرفي العراقي.

وبيّن ايس ان عددا من المصارف العربية والأجنبية لا تدخل نافذة بيع العملة الاجنبية أصلا او تدخل بكميات محدودة وأن حصة المصارف العراقية ما تزال تمثل النسبة الأكبر من مبيعات الدولار .