الأثنين: 25 يناير، 2021 - 11 جمادى الثانية 1442 - 04:56 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 25 نوفمبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

قال البنك المركزي الأوروبي يوم الأربعاء إن أسعار المنازل في منطقة اليورو تخضع للتحقق من الواقع حيث يدفع الركود الناجم عن الوباء المزيد من الناس إلى ترك العمل ويضر بثقة الأسر.
كانت أسعار العقارات السكنية مرنة بشكل ملحوظ خلال الموجة الأولى من جائحة فيروس كورونا ، حيث ارتفعت بنسبة 5٪ في النصف الأول من عام 2020 ، وذلك بفضل تأجيل سداد القروض وخطط حماية الوظائف التي وضعتها الحكومات.
ولكن مع انتهاء صلاحية بعض هذه الإجراءات وإشارة المؤشرات الاقتصادية إلى الانخفاض ، قال البنك المركزي الأوروبي إن التوقعات الآن أقل وردية.
قال البنك المركزي الأوروبي في تقرير الاستقرار المالي: “نمو أسعار العقارات السكنية قد يواجه رياحًا معاكسة في المستقبل نتيجة للانخفاض الملحوظ في الناتج المحلي الإجمالي وثقة المستهلك وتوقعات التوظيف”.
على المستوى القطري ، بدت التقييمات أكثر شدة في لوكسمبورغ. تم العثور على الأسر الأكثر مديونية في هولندا