الثلاثاء: 11 أغسطس، 2020 - 21 ذو الحجة 1441 - 10:54 صباحاً
البورصة
الخميس: 2 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

أعلن البنك المركزي العراقي، الخميس، تفاصيل مساهمته في مواجهة الازمة المالية، وفيما اكد اعادة خصم سندات لوزارة المالية لتأمين الرواتب لمدة ثلاثة اشهر، رجح صرفها بداية الاسبوع المقبل.


وقال مدير عام المحاسبة في البنك المركزي احسان شمران، في حديث لوسائل إعلام حكومية، إن “البنك المركزي له دوراً كبيراً في مواجهة الازمة المالية الراهنة”، مؤكداً “اعادة خصم سندات لصالح وزارة المالية بنحو 8 تريليونات دينار”.


وأضاف، أن “هذه السندات ستمكن الوزارة من تأمين رواتب الموظفين للاشهر تموز واب وايلول”، لافتا إلى أن “البنك سهل على وزارة المالية عملية تسديد الدين لمدة 10 سنوات”.


وأشا رإلى، أن “وزارة المالية اجرت مباحثات مع البنك المركزي وبعض المصارف لاعادة خصم هذه السندات”، مبينا أن “البنك اجتمع مع المالية والمصارف وقام بخصم هذه المبالغ واودعها في حسابات الرافدين والرشيد وهيئة التقاعد”.


ولفت الى “ايداع مبلغ 4 تريليون و300 مليار دينار في حسابات المصارف منذ الاربعاء الماضي”، لافتا إلى أن “المالية بامكانها ان تستلم الاموال من المصارف”، مرجحا “صرف رواتب الموظفين في بداية الاسبوع المقبل”.


وبين ان “البنك المركزي يقف الى جانب الحكومة لاسناد المالية العامة من أي ازمة قد تواجهها”، مشير الى ان “حجم تعاون المصارف محدود نسبيا باستثناء الرافدين والرشيد والمصرف العراقي للتجارة”.


ورجح شمران، “انفراج الازمة المالية بتعافي اسعار النفط والاقتصاد العالمي”، مبينا ان “الدولة تعمل باتجاه تحسين الموارد المالية العامة من خلال تفعيل الضرائب والجمارك بالاضافة الى موارد النفط”.