الأربعاء: 12 مايو، 2021 - 30 رمضان 1442 - 05:22 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 28 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

اعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إنها لم تخفف قواعد الاشتباك في القتال ضد تنظيم “داعش” الارهابي في الموصل.

ويواجه البنتاغون اتهامات بأن غارة جوية للتحالف الدولي ربما تكون قتلت مدنيين في مدينة الموصل.

وقال الكولونيل جون توماس أحد المتحدثين باسم القيادة المركزية الأمريكية للصحفيين ” إن الجيش الأمريكي لا يعتزم تغيير الطريقة التي ينفذ بها الهجمات حتى مع دخول القتال في الموصل مناطق ذات كثافة سكانية أكبر” .

وأضاف ان “الجنرال فوتيل لا يناقش تغيير الأسلوب الذي نعمل به أكثر من القول إن عملياتنا تسير بشكل طيب ونريد التأكد من الالتزام بهذه العمليات.”

ويرأس الجنرال جوزيف فوتيل القيادة المركزية للقوات الامريكية.

وأضاف توماس ” هناك فقط عدد كبير من الأشخاص المخصصين لهذا والذين لديهم فعلا الخبرة لجعلنا حيث نريد أن نكون”.

وبخصوص الانباء عن سقوط مدنيين في غارة جوية بالموصل، قال توماس إن التقييم يشمل مراجعة 700 شريط مصور من المنطقة على مدى عشرة أيام.

وأضاف “لم تكن لدينا داخليا أية تقارير تجعلنا نعتقد أننا قتلنا أي مدنيين ، رأينا هذه التقارير تظهر مثل أي شخص آخر على ما أعتقد”.

الى ذلك قال جاي مورس وهو مستشار عسكري كبير في “مركز المدنيين في الحروب “وهو جماعة بحثية مقرها الولايات المتحدة، إن”الافتراض الأساسي في كل المباني لابد وأن يكون أن مدنيين موجودون فيها”.

وبحثت القوات العراقية استخدام أساليب جديدة، حيث قال مسؤول عسكري أمريكي إنها قد تتضمن فتح جبهة ثانية ومحاولة عزل المدينة القديمة.

وأيد وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس على ما يبدو امس الاثنين الطريقة التي تشن بها الولايات المتحدة الهجمات.

وقال ماتيس قبل اجتماع مع نظيره القطري “نبذل قصارى جهدنا كي نفعل دائما كل شيء ممكن بشكل إنساني للحد من الخسائر في الأرواح أو الإصابات بين الأبرياء. لا يمكن قول نفس الشئ بالنسبة لخصومنا”.