الأحد: 23 سبتمبر، 2018 - 12 محرم 1440 - 04:42 صباحاً
مقطاطة
الأثنين: 20 أغسطس، 2018

حسن العاني

منذ فهمت اللعبة الصحافية في العراق على حقيقتها قبل بضعة عقود، والى يومنا المبارك هذا، وأنا أعمل تحت شعار ثابت وهو (المسؤول هو الصح ولو أخطأ)، ولهذا استمعت الى أحدهم مرة، وهو يتحدث في مؤتمر صحفي عن قيام دائرته بتعبيد (300) كيلو متر، من الشوارع الداخلية في العاصمة، وهناك (675) كيلو متراً من الطرقات الخارجية سينتهي العمل منها في القرب العاجل، وقد سألته يومها من باب الاطلاع والله وليس الاحراج، عن اسباب التشققات والتآكلات التي تتعرض لها شوارعنا بعد شهرين فقط من تعبيدها، فأجابني: إن هناك نوعاً من البكتريا موجودة في القير.. وأطنب في كلام علمي لم أفهمه.. بالطبع لم أسأله لماذا لا تتعرض الشوارع التي تتولى الشركات الاجنبية تنفيذها الى مثل تلك التآكلات، لكوني أعمل تحت شعار المسؤول هو الصح ولو أخطأ!!