الأحد: 16 مايو، 2021 - 04 شوال 1442 - 02:41 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 21 مارس، 2017

عواجل برس _  بغداد

 

 
قال النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي ان” ورقة التسوية التي قدمها التحالف الوطني الى باقي الشركاء في العملية السياسية ومن بينها إتحاد القوى كان ينتظر منهم أن يناقشوها ويقدمون مقترحاتهم لتطويرها ومن ثم تفعيلها ” .

وأضاف في بيان صحفي ان” التحالف الوطني سبق وأن بيّن لكتلة إتحاد القوى بأن ورقة التسوية التي قدمها له وللشركاء لا تعني الصيغة النهائية وبالإمكان تعديلها بالشكل الذي تنسجم فيه مع رؤى الآخرين “.

وعبر البعيجي عن “الاسف الشديد بان ما سرب عن الورقة التي يسعى إتحاد القوى تقديمها تتضمن مطالب وآراء غير واقعية لا تنسجم مع الدستور ولا يمكن أن يقبل بها التحالف الوطني ويرفضها الشارع العراقي بشكل حازم ، ولعل أبرز ما يثير الرفض والإستهجان الدعوة لحل الحشد الشعبي وإلغاء قانون المساءلة والعدالة والعفو عن الإرهابيين والفاسدين “.

واوضح” نأمل من بعض أعضاء وفصائل إتحاد القوى أن يكونوا أكثر واقعية وأن يقدموا ورقة للتسوية تحمل مطالب معقولة منسجمة مع الدستور وملبية لطموحات ومطالب كافة أبناء الشعب الذي يرفض وبشأن قاطع التفاوض للعفو عن قتلة ابناء الشعب العراقي أو الدعوة لحل الحشد الشعبي الذي قام بتحرير الأراضي والمدن والقرى التي يسكنها المكون الذي يمثله إتحاد القوى والذي لولاه لكان داعش قد اجتاح العراق بأكمله . “.

وأشار البعيجي الى ان” ورقة التسوية التي بادر التحالف الوطني بتقديمها لإتحاد القوى وباقي الشركاء جاءت من أجل قطع الطريق أمام الذين يحاولون تفعيل الأزمات التي يمر بها العراق لتنفيذ أجندات الدول التي تسعى لتقسيم البلد”.