الجمعة: 19 أكتوبر، 2018 - 08 صفر 1440 - 10:55 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 6 يناير، 2018

عواجل برس – بغداد

عد النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي ، السبت ،  ان ” مايسعى اليه المفلسون سياسيا بشتى الطرق لتاجيل للانتخابات ..انقلاب سياسي على ارادة ابناء الشعب العراقي  ، مشيرا الى انه سيجر البلد الى فراغ دستوري وفوضى سياسية عارمة يعيدنا الى المربع الأول”.

وقال البعيجي  في بيان تلقت ” عواجل برس ” نسخة منه ،  ان “اغلب الكتل السياسية تعمل على تاجيل الانتخابات من اجل مصالحها السياسية ناهيك عن افلاسها السياسي من خلال خسارتها لقواعدها الجماهيرية خصوصا وان هناك كتل سياسية واحزاب ارتفع صوتها نتيجة الدفاع عن ارض الوطن وقدمت شهداء لتحرير بلدنا من سطوة عصابات داعش الارهابية”. 

واضاف البعيجي ان” سعي بعض الكتل السياسية لتاجيل الانتخابات من اجل ارضاء جمهورهم لانهم يعلمون جيدا ان كثيرا من الوجوه الكالحة لن يتم انتخابهها مرة ثانية سواء أكانو من السنة اوالشيعة والاكراد ، مرجحا ان  مايقارب 60% من هذه الوجوه سيخسرون لذلك يسعون جاهدين على خرق الدستور من خلال تاجيل الانتخابات”. 

واوضح ان ” تاجيل الانتخابات سيكون عرفا سائدا في البلد وسيحصل مع كل دورة انتخابية كما يحصل الان من تقسيم للمناصب وتوزيعها للمكونات  بسبب المحاصصة المقيتة التي اوصلتنا الى مانحن علية “. 

وطالب البعيجي مجلس النواب تضييف رئيس مجلس الوزراء والتباحث معه في امكانية اجراء الانتخابات في وقتها المحدد ومدى امكانية اجراؤها في المناطق المحررة واعادة النازحين حتى يتسنى للمجلس التصويت وتحديد موعد ثابت لايمكن تغييره  “.

واعرب عن امله ” بتكاتف الجميع وعدم مصادرة ارادة الشعب العراقي من خلال العمل على تاجيل الانتخابات كونه سيجرنا الى مالايحمد عقباه”.

وكانت رئاسة الوزراء حددت يوم 12 من شهر مايس المقبل موعدا لاجراء الانتخابات البرلمانية ومجالس المحافظات.