الجمعة: 7 مايو، 2021 - 25 رمضان 1442 - 06:35 صباحاً
حدث للتو
سلة الاخبار
الجمعة: 7 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

عد النائب عن “جبهة الاصلاح” منصور البعيجي، الجمعة، الاستجوابات الاخيرة وما يليها خلال الفترة المتبقية من عمر الحكومة الحالية لاتتعدى كونها “استهدافات سياسية او شخصية”، مشيرا الى أنها “لن تقدم اي منفعة للشعب العراقي” خلال ماتبقى من عمر الحكومة الحالية.

وقال البعيجي في تصريح صحفي ، إن “الاستجواب حق دستوري لاعضاء مجلس النواب والقناعة من عدمها تكون لدى اعضاء المجلس بحسب نوعية الاسئلة والاجوبة عليها”، مبينا ان “المدة المتبقية من عمر الحكومة والبرلمان لا تتجاوز السنة وشهرين، وبالتالي فان وضع مايقرب من عشرة استجوابات لوزارات ومسؤولين خلال المدة المتبقية من عمر المجلس هي خطوة غير صحيحة ولن تحقق الهدف المنشود من الاصلاح”.
واضاف البعيجي، ان “اغلب الاستجوابات المطروحة اليوم لاتتعدى كونها استهدافات سياسية او شخصية وابتعدت عن المهنية”، لافتا الى ان “من لديه حرص على المال العام ويسعى لمحاربة المفسدين فعليهم ارسال ما لديهم من ملفات الى هيئة النزاهة والادعاء العام ومتابعتها بشكل شخصي لتحقيق هدف يخدم الشعب العراقي بمحاسبة الفاسد وارجاع تلك الاموال”.

واوضح البعيجي، ان “بعض الاستجوابات ضمن مواعيدها الزمنية ستكون بعد ثلاثة اشهر، وبالتالي فمن غير المعقول اقالة مسؤول تنفيذي وترشيح اخر من نفس كتلته خلال الفترة المتبقية من عمر الحكومة التي لن تتجاوز حينها الستة الشهر ونطالبه بتحقيق مالم يتم تحقيقه بثلاثة سنوات”.

وشهد مجلس النواب خلال النصف الثاني من عام 2016 الماضي، مشاهد سياسية الأكثر سُخونة منذ العمل بالنظام البرلماني في البلاد، كإستجوابات لعدد من الوزراء والمسؤولين، أسفرت عن إقالة وزيرا المالية والدفاع، إذ وصفتها بعض الكتل السياسية والأحزاب بأنها “إستهداف سياسي”.

اندلاع حريق كبير في سوق الجمعة بمنطقة النهضة و الدفاع المدني يدفع بـ 30 فرقة إطفاء للسيطرة على النيران التي اندلعت في الأثاث المستهلك أسفل الجسر

الجمعة: 7 مايو، 2021

شملت العراق وسوريا.. مصر وتركيا تختتمان مباحثات معمقة في القاهرة

الخميس: 6 مايو، 2021

وزير الكهرباء: تخفيض رواتب السلم الجديد للعقود والأجور لن يكون سارياً على عام 2020

الخميس: 6 مايو، 2021

حصلت الإمارات على أقوى تصنيف سيادي من وكالة “موديز” للتصنيفات الائتمانية. وبحسب موقع “الإمارات اليوم”، فقد أعطت وكالة “موديز” الدولية للحكومة الإماراتية تصنيف “إيه إيه 2” وهو أقوى تصنيف سيادي تحصل عليه دولة في المنطقة.وعللت الوكالة حصول الإمارات على هذا التصنيف بعدة اعتبارات، منها ضعف تأثير جائحة كورونا في القوة المالية للحكومة، الأمر الذي تم تفسيره من الوكالة على أنه ناتج عن استجابة حكومية فاعلة في المعركة ضد الوباء العالمي. وأكد تقرير الوكالة على أن النظرة المستقبلية للاقتصاد الإماراتي مستقرة، بما يعكس حالة التوازن التي يعيشها مع وجود مخاطر من نوع الجائحة. ومن الاعتبارات التي علل بها التقرير حصول الإمارات على هذا التصنيف، ما وصفه بـ “التقدم والريادة العالمية في مسألة التطعيمات للدولة”، حيث أكدة الوكالة الدولية أنها “ستنعكس على دعم الانتعاش الاقتصادي في خطوة تحد من تأثيرات الوباء في مقاييس الائتمان الإماراتية”. ولفتت أيضا إلى أن “وتيرة التعافي ستختلف في انتعاشها بالنسبة إلى القطاعات الرئيسة، وبشكل محتمل، سينتعش قطاعا التجارة والسياحة بشكل أسرع من مجال النقل الجوي للركاب”. ولفت تقرير الوكالة الدولية إلى أن الإمارات كانت “من أولى الدول التي طرحت لقاحات فيروس كورونا، ووفرتها مجاناً للسكان والمقيمين، لتحتل أعلى معدلات التطعيمات حول العالم”. وتحدث التقرير أيضا عن قيام الحكومة الإماراتية بدعم المتضررين من الوباء، حيث أطلق البنك المركزي الإماراتي حزمة تحفيز بقيمة 100 مليار درهم، لتصل لاحقاً إلى 256 مليار درهم، وهو ما يعادل 20٪ من الناتج المحلي الإجمالي. وأثنى التقرير على إعادة جدولة قروض المقترضين المتضررين من الوباء، إضافة إلى تخفيف احتياطي السيولة بقيمة تصل إلى 95 مليار درهم وغيرها. يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تحصل فيها الإمارات على هذا التصنيف، حيث سبق وحصلت في ديسمبر/ كانون الأول، من العام الماضي، على التصنيف نفسه، وعلق وقتها نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بأن التصنيف يأتي انطلاقا من “قوة ائتمانية نابعة من استقرار داخلي.. وسياسات مالية رشيدة.. وعلاقات دولية قوية..وتنوع اقتصادي راسخ”، على حد تعبيره

الخميس: 6 مايو، 2021

الإمارات تحصل على أقوى تصنيف من وكالة “موديز”

الخميس: 6 مايو، 2021

محتجزة منذ أسابيع.. إسرائيل تتهم إسبانية بمساعدة جماعة فلسطينية محظورة

الخميس: 6 مايو، 2021