الخميس: 3 ديسمبر، 2020 - 17 ربيع الثاني 1442 - 08:27 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 19 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

تتجه رئاسة مجلس النواب، صوب الحل الأخير المتمثل بلغة الأرقام والنظام الداخلي لحسم الجدل حول ملف الدوائر الانتخابية.
وأكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، أن “المجلس اتخذ خطوات صحيحة باتجاه أن يكون التصويت على توزيع الدوائر الانتخابية وفق عدد مقاعد كوتا النساء، التي جرى حسمها بعد أن كانت محط جدل كبير، وبأن تكون الفائزات في البرلمان بأصوات خارج نطاق الكوتا حسب قرار المحكمة الاتحادية”.
وأضاف الكعبي، أن “الوقت مناسب الآن للاتفاق على ملف الدوائر الانتخابية، خصوصاً مع إدراك الكتل السياسية لآلية الدوائر الانتخابية الصغيرة، وزوال بعض مخاوفها إزاءها من قبيل فقدانها لبعض مقاعدها، وقد بادرت رئاسة مجلس النواب واللجان المختصة فيه بتوضيح بعض تلك الفقرات، وبذا لم تعد لدى الكتل السياسية ذرائع لعدم إكمال التصويت على ملف الدوائر الانتخابية”.
ولوح النائب الأول، “باللجوء إلى النظام الداخلي لمجلس النواب لحسم الموضوع في حال أصرت الكتل السياسية على المضي بعدم التوافق بشأن آلية توزيع الدوائر الانتخابية وعددها”.
وتابع الكعبي: “لقد ألزم مجلس النواب الكتل السياسية في الجلسة الماضية بحسم ملف الدوائر، كي يتسنى للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات التهيئة لإجراء الانتخابات المبكرة التي أعلنت عنها الحكومة ورحبت بها الكتل السياسية، ولقي هذا الاعلان دعم رئيس الجمهورية ومجلس النواب، ورغم ذلك عمدت تلك الكتل إلى طرح إشكاليات كثيرة أسهمت بالحيلولة دون التصويت على آلية توزيع الدوائر وعددها