السبت: 17 أبريل، 2021 - 04 رمضان 1442 - 09:13 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 28 فبراير، 2021

عواجل برس/ بغداد

 

كشف عضو الاقتصاد النيابية مازن الفيلي، الأحد، عن تحقق وفرة دولارية باكثر من ٦ مليارات دون آي زيادة باحتياطي البنك المركزي، مطالبا الحكومة بالتوضيح.
وقال الفيلي، في بيان تلقت “عواجل برس” نسخة منه، إن “البيانات والارقام أشارت إلى ان ايرادات الدولة الشهرية من بيع النفط تزيد عن (٤ مليار دولار ) بينما لم تصل مبيعات البنك المركزي خلال نفس الفترة الى اكثر من مليار دولار شهريا ، بمعنى تحقق وفرة مالية للدولة اكثر من ٣ مليار دولار شهريا”.
وأردف بالقول: “اذ أن بيع البنك المركزي للدولار يوفر السيولة بالدينار وهو حسب اعلانات بيع البنك المركزي للفترة الماضية لم يتجاوز المليار دولار ، وما تبقى من الايرادات النفطية (٣مليار  دولار ) شهريا  يفترض بانها لم تستبدل بالدينار العراقي وتمثل وفرة دولارية تنعكس على زيادة احتياطي البنك المركزي مما يتطلب بيان وتوضيح حول هذه المعادلة المالية”.
وأضاف الفيلي، أن “المعلومات الواردة الينا والبيانات المنشورة في موقع البنك المركزي تشير الى انه لم يبع خلال فترة شهري كانون الثاني و شباط من هذا العام سوى كميات صغيرة من الدولار لا تصل بمجموعها الى اكثر من مليار و نصف المليار دولار حيث باع المركزي في مزاده خلال شهر كانون الثاني ما مقداره (٤٩٠،١٦٩) اربعمائة و تسعين مليون و مائة و تسعة و ستين الف دولار في حين كانت المبلغ المباع في شهر شباط (١،٠١٩) مليار و تسعة عشر مليون دولار”.
وأشار إلى، أن “التدقيق في ارقام مبيعات النفط و ما تم بيعه من الدولار في مزاد البنك المركزي يبين بصورة لا لبس فيها وجود مبلغ اكثر من ستة مليارات دولار لم يتم عرضها في المزاد، ما يعني انها ينبغي ان تنعكس في زيادة احتياطي البنك المركزي ما يتطلب التوضيح و البيان من قبل الحكومة”.