الجمعة: 26 فبراير، 2021 - 14 رجب 1442 - 04:06 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 18 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

تعهد رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الثلاثاء، بعدم السماح بتكرار “الكوارث” التي لحقت بأبناء المكون الايزيدي، وفيما شدد على أنه لا يمكن السماح لأي جهة أن تفرض نفسها على الايزيديين وتقرر مصيرهم، اعتبر أن مستقبل الايزيديين “بأيديهم فقط”.

وقال البارزاني في بيان بمناسبة رأس السنة الايزيدية “عيد سرسال”، إن “الكرد الايزيديين هم جزء عزيز ولا يتجزأ من شعب كردستان، وفرحهم هو فرح وسعادة لشعب كردستان، وحزنهم وآلامهم هي أحزان وآلام لهذا الشعب”.

وأضاف، أن “اخوتنا الايزيديين تعرضوا بسبب هويتهم الدينية والقومية إلى الكثير من الكوارث والمشاكل”، مشيرا إلى أن “تمسكهم بالهوية القومية الكردية أفشل جميع المؤامرات التي كانت تحاك ضدهم وضد النسيج القومي والوطني لهذا الشعب”. وتابع، أنه “بعد معارك وتضحيات قدمتها قوات البيشمركة والروح الفدائية التي تمتع بها تم القضاء على إرهابيي داعش ودفع الإرهابيون ثمن جرائمهم وسحقت رؤوسهم تحت أقدام الايزيديين”، مشدداً على أنه “لا يمكن بعد كل ذلك السماح بتكرار هذه المشاكل والكوارث والجرائم التي ارتكبت بحق اخواتنا واخوتنا الايزيديين”.

ومضى رئيس إقليم كردستان إلى القول إن “شعب كردستان يدعم ويساند الايزيديين ولا يمكن السماح لأي طرف أو جهة أن تفرض نفسها عليهم وتقرر مصيرهم ومستقبلهم”، مؤكداً أن “مستقبل ومصير الإيزيديين هو بأيديهم فقط”.

وعيد رأس السنة الإيزيدية “سرسال” يصادف أول يوم أربعاء من شهر نيسان، ويشهد إقامة مراسم وطقوس دينية واجتماعية واحتفالات وتقديم القرابين احتفاء بقدوم العيد، وبسبب سيطرة تنظيم “داعش” على أغلب مناطق الايزيديين لم يحتفلوا خلال العامين الماضيين.