الثلاثاء: 11 ديسمبر، 2018 - 01 ربيع الثاني 1440 - 10:23 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 14 نوفمبر، 2018

حسن العاني

يقال إن الشياطين تشبه الانسان في بعض النواحي شبهاً يرقى الى مستوى التطابق، من ذلك التخصص، فكما يتوزع البشر على الاف المهن والحرف والآداب والعلوم والفنون… الخ، فأن كل شيطان له مجال يعمل فيه وينشط، فهذا بين العمال أو الفلاحين، وذاك يتحرك في مجال الغرائز والنزوات او بين المصلحين.. الخ.. ويحكى ان الشيطان الذي يعمل في العراق وسط السياسيين قد استشاط غضباً وغادر البلاد، لأنه بعد أن (علّم) مجموعة كبيرة من السياسيين على تزوير شهاداتهم وسرقة المال العام إلى أن فاضت خزائنهم بالدولارات بحيث لم تعد المصارف المحلية تستوعب اموالهم فخرج بها الى المصارف العربية والاجنبية، لاحظ بأن الواحد منهم إذا اشترى حقلاً او بنى مصنعاً او قصراً فخماً، كتب على واجهته: هذا من فضل ربى!!