الأحد: 29 نوفمبر، 2020 - 12 ربيع الثاني 1442 - 11:27 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 30 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

حمل نواب في لجنة الامن والدفاع النيابية، الحكومة مسؤولية تكرار الخروق الامنية في ديالى ومناطقها، مؤكدين ان المحافظة تعاني فراغا امنيا اتاح للارهابيين حرية الحركة وارتكاب المجازر.
وقال عضو اللجنة، عبد الخالق العزاوي، ، ان “بعض مناطق ديالى مازالت تعاني فراغا امنيا، وهو ما اتاح للارهابيين حرية الحركة وارتكاب الجرائم بحق المواطنين وكذلك استهداف الاجهزة الامنية”.
من جهته، حمل عضو اللجنة مهدي تقي آمرلي، “الحكومة المركزية والقيادة العامة للقوات المسلحة، مسؤولية جريمة الخيلانية والفرحاتية ايضا”.
ولفت الى ان “اعادة النازحين الى المناطق المحررة لم تكن بالشكل المطلوب، خاصة ان الكثير من الارهابيين زجوا انفسهم مع النازحين وعادوا الى المناطق لارتكاب الجرائم”.