السبت: 11 يوليو، 2020 - 20 ذو القعدة 1441 - 05:13 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 28 مايو، 2020

عواجل برس/ بغداد

رأى عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، عبد الخالق العزاوي، الخميس، أن وجود عوائل قيادات أمنية وسياسية في الخارج، حالة نادرة لها تداعياتها.

 

وقال العزاوي في تصريح صحفي، إن “قيادات سياسية ونواب، وحتى أمنية، تسكن عوائلهم خارج العراق منذ سنوات”، لافتاً إلى أن “الأعداد ليست قليلة وتضم شخصيات رفيعة في مجالات كثيرة”.

 

واضاف العزاوي، أن “سكن هذه العوائل خارج البلاد، حالة نادرة على مستوى العالم لا توجد الا بالعراق، خاصة وان الاعداد ليست قليلة”، مؤكداً أن “هذا الملف تحدثنا به بقوة قبل الانتخابات الماضية وأكدنا ضرورة عودة تلك الأسر للعيش في وطنها لأن الاجواء مستقرة من الناحية الامنية كما أن الاوضاع تفرض وجودهم بين أبناء وطنهم كونهم جزء من هذا المجتمع رغم الفروق المادية”.

 

واشار العزاوي إلى أن “بقاء تلك العوائل خارج العراق، بغض النظر عن الأعذار، له تداعيات سلبية على الأمن الوطني خاصة وان تلك العوائل قد تتعرض الى ابتزاز وتحديات في مجالات مختلفة”، مشددا على “ضرورة عودة الجميع للعيش في كنف الوطن لأنها هي الحالة الطبيعية ولا يمكن ان يكون للساسة والمسؤولين العراقيين استثناء”.