الثلاثاء: 1 ديسمبر، 2020 - 14 ربيع الثاني 1442 - 11:42 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 18 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

كشف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية بدر الزيادي، السبت، عن رفض رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي  فرض السيطرة على منفذ جريشان الحدودي مع الكويت والذي تسيطر عليه القوات الاميركية، مبينا ان القوات العراقية المتواجدة في المنفذ مهمتها فتح وغلق المنفذ فقط.

 

وقال الزيادي  في تصريح متلفز تابعته /عواجل برس/ ، إن “منفذ جريشان الحدودي يربط الكويت بالعراق ويمر بالخط السريع، ومسيطر عليه من قبل قوات التحالف الدولي”، مبينا أن “قوات التحالف تقوم بنقل كافة معداتها العسكرية والدعم اللوجيستي لجميع قواعدها الموجودة في العراق عبر هذا المنفذ”.

 

وأضاف أنه “لا توجد سيطرة عليه من قبل الحكومتين المحلية والاتحادية، وتوجد فيه مفرزة حدودية فقط واجبها فتح البوابات وغلقها”، مؤكدا ان “لجنة الامن والدفاع لديها اجتماع الاسبوع المقبل وسيطرح الموضوع بشكل رسمي من أجل سيطرة الحكومة على هذا المنفذ”.

 

وتابع الزيادي، أنه “طالبنا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قبل زيارته لمحافظة البصرة بأن يزور هذا المنفذ ليتم وضع اليد عليه والسيطرة عليه من قبل الحكومة الاتحادية من اجل عدم السماح للعبور من هذا المنفذ دون علم العراق ولكنه لم يقوم بزيارته”، لافتا إلى أن ” عبور هذه القوات ومعداتها يعد خرقا للسيادة العراقية”.

 

واوضح، أن “هذا المنفذ مخصص فقط لقوات التحالف الدولي للدخول والخروج ولا توجد أي جهة غيرها”، موضحا، ان “هذا المنفذ له تأثير خطير على السيادة العراقية من خلال عبور المعدات والحاويات والاسلحة بدون علم العراق وإن أي دولة لديها سيادة يجب أن تسيطر على جميع المواد التي تدخل وتكون بعلمها”