الأحد: 9 أغسطس، 2020 - 19 ذو الحجة 1441 - 02:21 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 7 يوليو، 2020

عواجل برس\ بغداد

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش من أن جائحة كورونا توفر فرصا جديدة لتنظيمي “داعش” والقاعدة وفروعهما، وكذلك للنازيين الجدد والمتفوقين البيض وجماعات الكراهية.

وقال غوتيريش خلال افتتاح أسبوع الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، إنه “من السابق لأوانه إجراء تقييم كامل لآثار جائحة الفيروس التاجي على الإرهاب، لكن كل هذه الجماعات تسعى إلى استغلال الانقسامات والصراعات المحلية والفشل في الحكم وغيرها من المظالم لتحقيق أهدافها”.وأشار غوتيريش إلى أن “داعش”، الذي كان يسيطر على مساحة شاسعة من سوريا والعراق، يحاول إعادة تتنظيم صفوفه في كلا البلدين.

واوضح “إن الوباء سلط الضوء أيضا على نقاط الضعف في أشكال الإرهاب الجديدة والناشئة، مثل إساءة استخدام التكنولوجيا الرقمية والهجمات السيبرانية والإرهاب البيولوجي”.

من جهته قال جوزيب بوريل، مام الاجتماع الافتراضي إن هناك حاجة إلى فهم عالمي لآثار كورونا على جهود مكافحة الإرهاب في جميع أنحاء العالم.