الأثنين: 18 يناير، 2021 - 04 جمادى الثانية 1442 - 10:05 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 13 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

أكدت لجنة الاستثمار والاقتصاد النيابية, الاثنين, ان اغلب الديون الدولية التي بذمة العراق متوارثة من عهد النظام السابق والتي تقدر بنحو 55 مليار دولار جراء الحروب والسياسيات الاقتصادية “الخاطئة”, مؤكدة قدرة الحكومة على تسديد الديون بعد تحسن اسعار النفط عالميا.

وقالت عضو اللجنة نجيبة نجيب في تصريح صحفي ، إن “اغلب الديون الدولية التي بذمة العراق متوارثة من عهد انظام صدام والتي تقدر بنحو 55 مليار دولار جراء الحروب والسياسيات الاقتصادية الخاطئة”.

واضافت أن “مجمل الديون العامة للعراق بلغت نحو 100 مليار دولار الا ان اغلبها متوارث من نظام صدام فيما وصل الدين المحلي نحو 15 مليار دولار والمتبقي هي ديون ميسرة قدمتها حكومات اليابان والمانيا وصندوق النقد الدولي تسدد على دفعات بعيدة قد تصل الى 20 عاما”.

وتابعت نجيب أن “تلك المبالغ استثمرت في مجال الصناعة وتطوير الخدمات العامة وسد عجز الموازنة خلال العاميين السابقين وتسديد الرواتب”، مبينة أن “الحكومة قادرة على تسديد المبالغ في ظل تحسن اسعار النفط العالمي وتقليل الاعتماد على بيع النفط عبر زيادة الدخل غير النفطي من التجارة والصناعة والزراعة”.