السبت: 24 أكتوبر، 2020 - 07 ربيع الأول 1442 - 02:52 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 5 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

استبعدت عضو اللجنة الاقتصادية النائبة نجيبة نجيب ،تاثير انخفاض احتياطي البنك المركزي سلبا على ميزانية الدولة ، مؤكدة ، ان السياسة النقدية التي يتبعها البنك المركزي سياسة حكيمة وفق خطط اقتصادية منطقية .

 

وقالت نجيب في تصريح لـ “عواجل برس” ان” انخفاض الاحتياطي النقدي في البنك المركزي من 66 مليار دولار نهاية 2014 الى 45 مليار دولار حاليا لن يؤثر على الاقتصاد العراقي ، عازية ذلك ،لتحسن اسعار النفط وارتفاعها من 30 الى اكثر من 50 دولارا بالاضافة الى ارتفاع حجم كميات النفط المصدرة مايقارب /4/ ملايين ساهمت بارتفاع ايرادات الدولة وادخال العملية الاجنبية وهو مالعب دور كبير في انقاذ اقتصاد البلد “.

 
واكدت انه” لحد الان احتياطي البنك المركزي من العملة الصعبة تحت السيطرة ولاتوجد مخاوف على تدهور العملة الصعبة في العراق “.

 
وتابعت ،ان” السياسة النقدية التي تبعها البنك المركزي خلال الفترة الاخيرة التي عانت من انخفاض الايرادات غير الكافية من تغطية الرواتب، تمكن البنك وبدعم من صندوق النقد الدولي باتخاذ عدة قرارات منها جعل الاحتياطي البنك المركزي يخدم عملية التنمية الاجتماعية ويلعب دور في الازمة المالية حيث تمكنت من تغطية الانفاق العام عن طريق تغذية سندات الخزينة لدفع الرواتب وتغطية نفقات الحرب “.

 

يشار الى ان الاحتياطي في البنك المركزي من العملة الصعبة كان يبلغ في نهاية عام 2014 اكثر من 66 مليار دولار وانخفض في 2015 الى نحو 53 مليار دولار وفي 2016 وصل لقرابة 45 مليار دولار وقيمته الدفترية 48 مليار دولار .