الخميس: 27 فبراير، 2020 - 03 رجب 1441 - 05:05 مساءً
البورصة
الخميس: 5 أبريل، 2018

عواجل برس – بغداد

ناقش وكيل وزارة الإعمار والإسكان إستبرق الشوك ، الخميس، مع وفد البنك الدولي برئاسة المستشار المالي لقطاع التمويل سيد مهدي حسن آفاق التعاون المشترك بين العراق والبنك الدولي في مجال مساعدة الحكومة العراقية في التمويل العقاري لأغراض السكن.

وقال بيان للوزارة تلقت “عواجل برس”نسخة منه، انه تم البحث في مساهمة البنك الدولي بإعادة إعمار المناطق المحررة وتأهيل البنى التحتية وإعادة إعمار الجسور المتضررة وتأمين عودة النازحين إلى مناطقهم.

واضاف انه تم إستعراض المشاريع التي نفذها الوزارة والمشاريع المقترح تنفيذها وتحديد المجالات التي يمكن للبنك الدولي دعمها للمساهمة بعملية إعادة الإعمار بإعتباره من المؤسسات الدولية الداعمة لخطط إعادة الإعمار ما بعد الصراعات وهي جوهر مهمة البنك الدولي في السعي إلى تقديم المساعدة المالية والستراتجيات إلى البلدان النامية .

وشدد على ضرورة ان يضع ممثلو البنك الدولي ترتيبات عمل قريبة للحصول على نتائج سريعة ، داعيا البنك الدولي والمانحين إلى دعم تنمية المؤسسات والمساعدة على بناء القدرات للوصول إلى تنمية ثابتة مستمرة.

ومن جانب اخر قدم المستشار المالي سيد حسن عرضاً لرؤية البنك الدولي للعمل في العراق ومدى مساهمته في وضع حلول لتقليل المخاطر المالية على الموازنة العامة للدولة برفع الكفاءة لإدارة التمويل العقاري في مجال السكن وتطوير اطر منح القروض الميسرة للمواطنين المتضررين من النزاعات.

وبحسب البيان تم الاتفاق على قيام الوفد بزيارة لصندوق الإسكان ودراسة إمكانية تمويل البنك الدولي له في مجال التوسع باقراض المواطنين وبالأخص في المناطق المحررة ، ومايمكن ان يقدمه البنك الدولي من خبرات لتعزيز إطار الحوكمة ووضع آليات تقلل من مخاطر الإئتمان داخل صندوق الإسكان وتجعل عمله مستديماً.