الأربعاء: 21 نوفمبر، 2018 - 12 ربيع الأول 1440 - 06:09 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 12 يوليو، 2018

عواجل برس/بغداد

قدمت وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة و عضو الوفد الوزاري ، آن نافع أوسي، الخميس، لمعالجة المشاكل التي تواجهها محافظة البصرة، عددا من الحلول الخاصة بمعالجة ملوحة وشح المياه في البصرة.

وذكر المركز الاعلامي للوزارة في بيان تلقت “عواجل برس” نسخة منه، ان “وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة و عضو الوفد الوزاري ، آن نافع أوسي، اكدت اثناء الاجتماع الذي عقد في مجلس المحافظة بحضور الوزراء الاعضاء، ان الوزارة تعمل على ايجاد الحلول المناسبة لمعالجة مشكلة شح وملوحة المياه في المحافظة والتي تتضمن ثلاثة مراحل وأسقف زمنية (آنية، ومتوسطة، وأخرى ستراتيجية بعيدة المدى)”، مبينة ان “الحلول الخاصة بالمدى المتوسط والبعيد ستعمل على معالجة مشكلة الماء لبقية مناطق المحافظة”.

وأوضحت إن “من الحلول الانية لمعالجة شح المياه مشروع ماء البصرة الكبير وهو من المشاريع المهمة والستراتيجية والذي يحل جزء كبير من الشحة المائية لمركز البصرة وقضاء الهارثة والذي شارف على انجاز اعماله وتشغيله تجريبيا في القريب العاجل وكان من المفترض ان يكتمل نهاية العام الماضي 2017 ولكن بعض المعوقات والمشاكل حالت دون انجازه في موعده المحدد”.

واشارت ان الى انه “سيتم عقد اجتماع مع الاستشاري للمشروع لبحث امكانية ضخ الماء لشبكات الماء اثناء التشغيل التجريبي مطلع شهر آب المقبل”، لافتة الى ان “المرحلتين (الثالثة والرابعة) والتي هي محطة التصفية والتحلية بحاجة الى ربطها مع الخطوط الناقلة الحالية وهي من التزامات الشركات المتعاقدة على المشروع حيث تم التوجيه بشكل سريع باعداد كشوفات وتوفير هذه المبالغ للاسراع بربط الخطوط الناقلة ليمكننا من ضخ الماء”.

وشددت على “اهمية قيام وزارة الموارد المائية زيادة الاطلاقات المائية باتجاه قناة البدعة وشط العرب، فضلاً عن رفع التجاوزات المائية من قبل الجهات الامنية”، موضحة ان “الوزارة عملت على تفعيل القرض البريطاني ووضع دراسة شاملة ومثلى بعيدة المدى لحل مشكلة الماء لعموم محافظة البصرة تتضمن تحديد مصدر الماء فيما اذا كان من البحر او جزء من مناطق البصرة وشط العرب ونوعية المحطات ومواقعها والاحتياج الفعلي المستقبلي لغاية 2040 وعملنا بكل جهد لأظهار هذ الدراسة لتحال بعدها الى شركات تنفيذية والتي لم يتم اقرارها ضمن الخطة الاستثمارية للوزارة لهذا العام”.

وتابعت ان ان “وضع الحلول المستعجلة وغير المدروسة ستسبب بمشاريع غير ناجحة مثل مشروعي (الفاو سيحان) والذي تم تنفيذه بدون تحديد مصدر ونوعية المياه ونحن كوزارة نعمل على وضع الحلول المناسبة له وتفعيله خدمة لاهالي المحافظة”.

يذكر ان مجلس الوزراء قد اتخذ خلال جلسته الاعتيادية التي ترأسها رئيس مجلس الوزراء، قرارات بشأن ملف المياه في محافظة البصرة، منها تشكيل وفد حكومي برئاسة وزير النفط وعضوية وزراء الإعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة والكهرباء والموارد المائية والنقل وهيئة المستشارين في رئاسة الوزراء والامانة العامة لمجلس الوزراء وخلية الازمة تذهب الى البصرة بشكل عاجل وتتولى معالجة المشاكل التي تواجهها المحافظة.