الأربعاء: 16 يونيو، 2021 - 06 ذو القعدة 1442 - 02:36 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 8 مارس، 2017

عواجل برس / بغداد

 اعلن اليوم عن تأسيس حزب “اتحاد القوى الوطنية”

 

وفيما يلي بيان الهيئة التأسيسية لـحزب اتحاد القوى الوطنية:

 

أيها الشعب العراقي العظيم

 

بعد توكلنا على الله وبجهود وحوارات وتواصل دام شهورا عديدة وبعد دراسة دقيقة ومتأنية في جدوى ما ذهبنا للمضي به ، تم الاتفاق بين نخبة من أبناءكم الذين عرفتموهم بإخلاصهم وجهدهم وسعيهم لخدمتكم بما استطاعوا في ظل ظروف عصيبة واستثنائية لم تمر بالعراق من قبل .

 

لقد قرر أبناؤكم ان يترجموا جهدهم السياسي والخدمي الى عمل مشروع سياسي عروبي  يراعي ظروف المرحلة ويلبي احتياجات الواقع وتوكلوا على الله بتسجيل ( حزب اتحاد القوى الوطنية  ) ليكون صوتكم الصادق والمخلص في التعبير عن تطلعاتكم في الاستقرار والكرامة والبناء والإعمار وترسيخ الأمن والسلام واستحصال الحقوق التي ثبتها وكفلها الدستور لكم مواطنين عراقيين ، متعهدين بالمضي في هذا النهج في اعلاء صوتكم الوطني .

 

أيها العراقيون

 

‏لقد تعرضتم الى ظروف صعبة وقاسية وعانيتم بسبب الارهاب وتحملتم اياما صعبة وقدمتم التضحيات من الشهداء الذين اختلطت دماءهم من كل ابناء هذا الوطن في مواجهة الشر الذي أدى الى نزوح الملايين واستشهاد الالاف وتهديم عشرات الآلاف من المنازل واغلب مؤسسات الدولة وتخريب كل مظاهر الحياة والاعتداء على المقدسات الدينية ، ورغم كل محاولات الارهاب لتفيكك اللحمة المجتمعية والعمل على إشاعة الشكوك والاضغان ، ولكنكم خيبتم ظنه وكنتم صِمَام الأمان لوحدة العراق ، وواجهتم ظروفا عصيبة وتحملتم اثار ذلك بعد الخراب الذي لحق بنا ما يتطلب جهدا نوعيا كبيرا منا جميعا لاستدراك هذه الحجم الكبير من الاهوال والمخاطر والخراب الذي اصاب اهلنا واهلك الحرث والنسل .

 

اهلنا وأعمامنا وعشائرنا

 

نحن منكم واليكم ، وسنعبر عن ضميركم الحي المحب للعراق والمخلص للوطن ،  الراغب بالتعايش والاستقرار ونبذ الخلافات والحفاظ على تنوع المناطق ، ونحن بعون الله صوتكم الهادر بالحق للمطالبة بحقوقكم الدستورية ودفع كل انواع الضرر الذي قد يلحق بكم ، الساهرون بعون الله على مصالحكم وامنكم ، فلقد تأسس مشروعكم حزب اتحاد القوى الوطنية من منطلق وطني خالص بعيدا عن النفس الطائفي والديني ليستوعب جميع العراقيين بكل مكوناتهم وشرائحهم وتوجهاتهم ، وفق اسس قانونية ووطنية ، ولأجل بناء دولة المواطنة المدنية التي تضمن حقوق الشعب وتساوي بينهم في الحقوق الواجبات ، وتعيد العراق لمكانته المرموقة بين دول العراق ، ولهويته العربية الأصيلة التي تحترم التنوع والتعدد .

 

أيها العراقيون

 

ان مشروعكم حزب اتحاد القوى الوطنية سيحمل على عاتقه متابعة القضية الاولى التي وضعها في جدول اهتمامه خلال الفترة القليلة القادمة وهي العمل على اعادة الحياة للمناطق التي عانت من الاهمال و الارهاب  ، من خلال التنسيق مع جميع الجهات التنفيدية ذات العلاقة ، اضافة الى قضية اعادة الاستقرار في المناطق المحررة واعادة النازحين وترسيخ التعايش والعمل مع المجتمع المدني والعشائري على فض جميع النزاعات الفرعية التي تهدد استقرار تلك المناطق .

 

 

وختاما يؤكد الحزب ان ابوابه مفتوحة لانضمام اي كفاءة او شخصية او مجموعة عراقية لتشكيل جبهة وطنية عراقية عريضة تؤمن بالأسس سالفة الذكر ، ويجدد دعوته لكل الوطنيين الشرفاء من ابناء العراق من شماله الى جنوبه لدعم ورفد هذا المشروع بالطاقات والكفاءات العلمية والاكاديمية والاجتماعية القادرة على التعبير عن مناطقها وايصال صوتهم الى صانع القرار