الأحد: 25 أكتوبر، 2020 - 08 ربيع الأول 1442 - 08:10 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 17 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

اعلن مستشار الأمن القومي قاسم الاعرجي، السبت، عن مباشرة اللجنة التحقيقية لمتابعة الحادث الاجرامي بصلاح الدين، فيما اشار الى ان القوات الامنية بكافة صنوفها لن تسمح لأي جهة بتعكير الامن والاستقرار في أي محافظة.

وقال مكتب الاعرجي في بيان تلقت “عواجل برس”، نسخة منه انه “بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، وصل مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي يصل الى مقر قيادة العمليات المشتركة واجتمع مع محافظ صلاح الدين حول حادثة الفرحاتية بحضور الفريق الركن عبد الامير الشمري نائب قائد العمليات المشتركة”.

واكد الاعرجي خلال البيان، ان “لجنة تحقيقية خاصة باشرت بمتابعة الحادث الاجرامي، والكشف عن الجناة والجهة التي تقف وراء الحادث ، من اجل الاقتصاص منهم”، مشددا على “ان القوات الامنية بكافة صنوفها لن تسمح لأي جهة بتعكير الامن والاستقرار في اي محافظة”.
وكان مصدر أمني أفاد لـ السومرية نيوز، ظهر اليوم السبت، بقيام مجهولين بإعدام ثمانية شبان رمياً بالرصاص، في قضاء بلد جنوبي صلاح الدين.
وأدان المجلس الوزاري للأمن الوطني، في وقت سابق اليوم السبت، حادثة “الاعتداء الإرهابي” في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين، في حين قرر القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي إحالة المسؤولين من القوات الماسكة للأرض إلى التحقيق.
وأعلنت خلية الإعلام الأمني، مساء السبت، تشكيل لجنة تحقيقية وإرسالها إلى قيادة عمليات سامراء للوقوف على تفاصيل “الجريمة البشعة”.