الأحد: 20 سبتمبر، 2020 - 02 صفر 1442 - 08:41 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 15 ديسمبر، 2019

عواجل برس/ متابعة

اكد النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، شيروان ميرزا، الاحد، ان اجراء الانتخابات البرلمانية على وفق الترشيح الفردي الكلي يعارض الدستور العراقي.

وقال، ميرزا، ان “الخلافات حول قانون الانتخابات جوهرية، لاسيما فيما يتعلق بالدوائر الانتخابية المتعددة، وهذا لا يمكن اجراؤه لكون هناك اقضية ضمن المناطق المتنازع عليها، مثلا قضاء مخمور فحدوده الادارية بين محافظتي اربيل ونينوى، وقضاء كفريت بين السليمانية وديالى، وغيرها، فضلا عن الاقضية في المحافظات الوسطى والجنوبية، فهناك ايضا مشاكل بهذا الخصوص”.

واضاف: “كما ان بعض الاقضية ليس فيها حدود ادارية نظامية، كذلك هناك تداخل ما بين الاقضية، بالاضافة الى ان بعض الاقضية تسيطر عليها بعض الجهات العشائرية او المسلحة او الحزبية، فيمكن ان تسيطر على الانتخابات، وتؤثر في نزاهتها، فهذه كلها ستسبب مشاكل فنية في اجراء الانتخابات”.

ولفت الى: ان الخلافات الاخرى فيما يخص الترشيح الفردي بنسبة 100 بالمئة، فهذا سيعارض المادة 76 من الدستور العراقي التي تنص على ان الكتلة الاكبر في البرلمان هي من تشكل الحكومة، فعندما تكون الانتخابات بقوائم فردية، فهنا سوف لا تكون هنالك كتلة اكبر في البرلمان، وهذه تعد مخالفة دستورية، وينبغي تعديل المادة الدستورية الخاصة بهذا الموضوع.

واوضح: هناك رأي بأن يكون الترشيح 25 بالمئة فردي، و75 بالمئة قوائم، وكذلك هناك من يقترح ان تكون النسب 50 بالمئة بـ 50 بالمئة.