الجمعة: 26 أبريل، 2019 - 20 شعبان 1440 - 01:51 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 2 أبريل، 2019

عواجل برس / أفادت دراسة حديثة، بأنه يجب تحديد الكمية التي يتناولها الفرد يومياً من البيض كجزء من النظام الغذائي الصحي.

وقد قام باحثون من كلية الطب بجامعة نورث ويسترن في فاينبرغ في شيكاغو، إلينوي، بجمع وتحليل البيانات من ست دراسات أمريكية غطت ما مجموعه 29,615 شخصاً، وتضمنت 45 في المئة من الذكور و31 في المئة من السود.

وتمت مقارنة أنماط الأكل لدى الأشخاص المشمولين بالدراسات، الذين بلغ متوسط أعمارهم 52 عاماً، مع الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة الناجمة عن ذلك والتي حدثت أثناء متابعة استمرت حتى 31 عاماً.

وقالت مؤلفة الدراسة الدكتورة نورينا ألين، الأستاذ المشارك في الطب الوقائي في جامعة نورث ويسترن، إن الدراسة اهتمت بالكوليسترول، الموجود في البيض وعلى وجه التحديد في الصفار”.

وأضافت: “الأشخاص الذين يستهلكون كميات أقل من الكوليسترول معرضون لخطر أقل للإصابة بأمراض القلب”.

ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن أمراض القلب هي “السبب الرئيسي للوفاة” في الولايات المتحدة والعالم.

واقتضت التوصية الرسمية في الولايات المتحدة قبل عام 2015 بأن يتم تحديد الاستهلاك ليومي للبيض بما لا يزيد عن 300 مغ، أي أقل من بيضتين كبيرتين.

إلا أن المبادئ التوجيهية الغذائية الأمريكية الحديثة للأعوام 2015-2020 لم تحدد كمية الكوليسترول أو كمية البيض المسموح بتناولها يومياً. واستند الخبراء في ذلك إلى أنه لا يوجد ما يكفي من الأدلة لتحديد كمية الكوليسترول التي يمكن السماح بتناولها يومياً”.

ومن الجدير بالذكر أن الأطعمة ذات الأصل الحيواني هي فقط التي تحتوي على الكولستيرول- بما في ذلك منتجات الألبان، والبيض، والمحار، والدواجن، واللحوم