الثلاثاء: 20 أكتوبر، 2020 - 03 ربيع الأول 1442 - 02:46 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 5 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
حذر الإتحاد الإسلامي الكردستاني من إستمرار المشاكل وتدهور الأوضاع المعيشية للمواطنين مطالبا بتحقيق المصالحة الوطنية لإجتياز المرحلة العصيبة في إقليم كردستان.

 

وأصدر الإتحاد الوطني الكردستاني بيانا صحافيا بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيسه، أكد فيه أن الأوضاع المعيشية للمواطنين وصلت الى ذروة غير مسبوقة وذلك بسبب عمق الخلافات والأزمات التي تعصف بإقليم كردستان، داعيا الأطراف السياسية الى السعي الجاد بغية إيجاد حلول عاجلة للأوضاع الراهنة.

 
كما أشار البيان الى أن إستمرار تعطيل البرلمان وشكل الحكومة سيؤدي الى تعقيد الأزمات السياسية والإقتصادية.

 

وأوضح البيان أن الإتحاد الإسلامي لم ولن يكون جزءا أو ملحا لأية جهة سياسية بل إنه يبعد من كل الأطراف السياسية على مسافة واحدة.

 

 
وكان الإتحاد الإسلامي الكردستاني الفصيل الذي يمثل جماعة الإخوان المسلمين قد تأسس في 6 فبراير/ شباط 1994،في وقت كان الإقليم يمر بمرحلة الإقتتال الداخلي بين الأحزاب الكردية المسلحة، إلا أن المشاركة السياسية للإتحاد الإسلامي سبقت إعلان الحزب بعامين وذلك في أول انتخابات نيابية جرت في كردستان عام 1992.