الثلاثاء: 11 مايو، 2021 - 29 رمضان 1442 - 08:08 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 17 مارس، 2017

عواجل برس / السليمانية

 

قال الأمين العام للإتحاد الإسلامي الكردستاني صلاح الدين بهاء الدين ” أن المواطنين في إقليم كردستان فقدوا الأمل بالإنتخابات بسبب تعطيل المؤسسات التشريعية التي تعتبر نتاج وثمرة الإنتخابات “.

 

واضاف في مؤتمر صحفي ” إن الأزمات والمشاكل السياسية تهدد إقليم كردستان وهي تزداد تعقيدا بدلا من إيجاد حلول لها من قبل الأطراف السياسية ” ، مشيرا الى ” أن الأولوية القصوى في المرحلة الراهنة تكمن في معالجة الأزمات السياسية وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين بدلا من الأتهامات المتبادلة بين الأطراف السياسية “.

 

وشدد على ” وجوب تفعيل المؤسسات التشريعية في أسرع وقت ممكن لتعزيز الثقة بين المواطنين والأحزاب السياسية “.

 

وبشأن الخلافات القائمة بين حزب العمال الكردستاني /PKK/ والحزب الديمقراطي الكردستاني في بلدة سنجار ، قال بهاء الدين ، إن حزبه ” يثمن دور مقاتلي حزب العمال الكردستاني في الحرب ضد تنظيم داعش ، لكنه يخطيء في الوقت ذاته إذا سعى لإحتلال جزء من أراضي إقليم كردستان “.

 

وحذر من ” خطورة أي تحركات عسكرية ونشوب حرب داخلية بين الأطراف الكردية المسلحة خاصة بين حزب العمال والحزب الديمقراطي “.