الأحد: 29 نوفمبر، 2020 - 13 ربيع الثاني 1442 - 03:57 مساءً
رياضة
الأثنين: 13 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

أوضح مدير المكتب الاعلامي للجنة الأولمبية الوطنية العراقية حسين علي حسين ان المرحلة الحالية تستلزم التعامل المهني الرصين في التعاطي مع الأخبار والبيانات الصادرة من مختلف المؤسسات الرياضية.

وقال حسين في بيان تلقته عواجل برس”، ان “إجتماع وزير الشباب والرياضة عدنان درجال برئيس اللجنة الأولمبية رعد حمودي، ورئيس لجنة الشباب والرياضة النيابية عباس عليوي تمخّض عن إتفاق بنّاء لتنفيذ وطني، وموضوعي لمفردات رسالة اللجنة الأولمبية الدولية الأخيرة على وفق قانون اللجنة الأولمبية العراقية ذي الرقم 29 لسنة 2019، وبما لا يخالف الميثاق الأولمبي الدولي”

وبيّن حسين ان “أية أنباء تتناقلها مواقع التواصل وصفحات الانترنيت، ليست صائبة ولا دقيقة، ولا تُعدّ رسمية بالمرة إن لم تصدر من منافذها الرسمية”.

وأضاف قوله ان “المكتب الاعلامي في اللجنة الأولمبية يتعامل مع نظيره ب‍وزارة الشباب والرياضة أو لجنة الشباب والرياضة النيابية، ومع الموقع الرسمي للوزارة حصراً”.

وفي معرض إيضاحه لما نقلته مواقع غير رسمية، من أنباء مغلوطة قال حسين ان “الأولمبية الدولية إختارت في رسالتها الأخيرة مفردات واضحة المعاني، و نصوصاً لا تحتمل التأويل، أو مغالطات التفسيرات الفردية، وذلك سعياً منها لحسم الملف الأولمبي العراقي”.

 لفت حسين الى ان “النقطة 3 من رسالة الأولمبية الدولية الأخيرة تنصّ بوضوح على رئيس اللجنة الأولمبية رعد حمودي هو الممثل القانوني الوحيد، والمحاور المباشر للاولمبية الدولية والمجلس الأولمبي الآسيوي لحين الانتهاء من الانتخابات المقبلة”.

وختم حسين إيضاح المكتب الاعلامي بقوله “ان تسمية او إنتداب أية أسماء مساعدة لحمودي، إذا لزم الأمر، ستحدده الجمعية العمومية في المؤتمر الاستثنائي المقبل، على وفق ما ورد في رسالة الاولمبية الدولية الأخيرة”.