الأربعاء: 12 مايو، 2021 - 30 رمضان 1442 - 04:50 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 20 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد
أكد الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق ان التنسيق العالي وتناغم الحكومة العراقية في العمل مع منظمات الأمم المتحدة وخاصة منظمة اليونيسيف ومنظمة الإغاثة الدوليتين اعطى زخما لأجهزة الدولة في تقديم الخدمات لإعادة الاستقرار في المناطق المحررة.

وقال العلاق خلال لقائه انتوني ليك المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) بحسب بيان لامانة مجلس الوزراء اليوم: ان معظم المناطق التي كانت تحت سيطرة عصابات داعش الإرهابية قد تضررت وخاصة قنوات تقديم الخدمات للطفولة العراقية وعانت من عدم الانتظام في العملية التعليمية والخدمات الطبية”.

من جانبه أكد المسؤول الاممي خلال اللقاء” ان هذه الزيارة كشفت عن طبيعة الاهتمام الحكومي وأجهزتها التنفيذية التي تولي الطفولة اهتماما كبيرا بالتخطيط والرعاية والإغاثة العاجلة، تشجعنا على نقل هذه الصورة لمنظماتنا الدولية والمنظمات الأخرى لتوفير الدعم على قدر يتماشى مع تصميم وإرادة الحكومة العراقية وان دور الأمم المتحدة مهم ومتكامل في دعم العراق من خلال شتى الأساليب والطرق”.

من جانبه أكد بيتر هويكنز ممثل المنظمة في العراق ان هنالك تعاوناً ملموسا يترجم الى ارض الواقع من خلال التعاون المنقطع النظير مع الحكومة العراقية”.

واشار البيان” الى ان اللقاء شهد ايضا توقيع مذكرة لإصدار كتاب يسطر فيه إنجازات المنظمة الدولية في العراق وما قدمه العراق من تعاون مثمر.