الجمعة: 4 ديسمبر، 2020 - 18 ربيع الثاني 1442 - 05:49 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 6 يوليو، 2019

عواجل برس/ متابعة

كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية، السبت، عن إحالة قضية التسريبات الصوتية  لقائد عمليات الانبار، الى التحليل الفني من قبل خبراء في وزارتي الداخلية والدفاع، مبينة انه في حال ثبتت صحة التسجيل الصوتي  فان عقوبته ستكون الإعدام.

وقال عضو اللجنة بدر الزيادي، انه “التسريبات الصوتية لقائد عمليات الانبار أحيلت الى لجنة التحليل الفني من خبراء في وزارتي الداخلية والدفاع للتأكد منها”.

وأضاف انه “في حال ثبتت صحة التسجيلات الصوتية ، فتعد سابقة خطيرة تتطلب وقفة عاجلة من قبل الحكومة لتأمين مقرات الحشد والجيش من هكذا قيادات “، لافتا الى ان “عقوبة هذه الجريمة تصل إلى الإعدام”.

و أعلنت وزارة الدفاع ، امس الجمعة، أن وزيرها نجاح الشمري، أمر بتشكيل لجنة تحقيق بعد تداول مقطع صوتي نسب لقائد عمليات الأنبار، محمود الفلاحي، بالتخابر مع السي آي أي.

وأكد النائب عن تحالف البناء عامر الفايز، اليوم السبت، ان التهمة التي ستوجه الى قائد عمليات الانبار اللواء الركن  محمود الفلاحي هي التخابر مع جهة معادية للعراق والخيانة العظمى في حال ثبوت ادانته، مشيرا الى ان الحكومة بانتظار تقرير وزارة الدفاع الخاص بالواقعة.انتهى25و

وكشفت مصادر خاصة ، امس الجمعة، عن تسجيل صوتي يتضمن محادثة هاتفية بين قائد عمليات الانبار اللواء الركن محمود خلف الفلاحي، وعميل للاستخبارات الأمريكية “CIA” عراقي الجنسية