الأحد: 8 ديسمبر، 2019 - 09 ربيع الثاني 1441 - 09:31 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 30 أكتوبر، 2019

عواجل برس / بغداد

قالت منظمة الأمم المتحدة أمس الثلاثاء إن هناك تقارير تشير إلى استخدام الرصاص الحي ضد ‏المتظاهرين في كربلاء، ما تسبب في وقوع أعداد كبيرة من الإصابات، في وقت أكدت فيه منظمة العفو الدولية أن قوات الأمن لجأت إلى القوة المميتة لتفريق حشود المتظاهرين.

وأعربت الأمم المتحدة في بيان عن قلقها إزاء التطورات الأخيرة في أنحاء كثيرة من العراق، ‏لاسيما في كربلاء الليلة الماضية.

كما قال شهود إن قوات الأمن حاولت دهسهم بالسيارات.

وقالت مديرة أبحاث الشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية لين معلوف إن هذه “المشاهد تثير الصدمة لأنها تأتي على الرغم من تأكيدات السلطات العراقية بأنه لن يكون هناك تكرار للعنف الشديد الذي يمارس ضد المتظاهرين خلال الاحتجاجات في وقت سابق من هذا الشهر”.

وأفادت مصادر طبية بسقوط 30 قتيلا وأكثر من 900 جريحا في كربلاء الاثنين الماضي، فيما نقلت رويترز عن مصادر طبية وأمنية قولها إن قوات الأمن قتلت ما لا يقل عن 14 شخصا وأصابت 862 متظاهرا في مدينة كربلاء بعدما فتحت النار باتجاه محتجين.

في المقابل، نفى محافظ كربلاء نصيف الخطابي هذه الأنباء، وأكد أن قوات الأمن لم تطلق الرصاص على المتظاهرين، في الوقت الذي أقرت مديرية صحة كربلاء بإصابة 122 شخصا فقط، مشيرة إلى أن 66 منهم يتبعون للقوات الأمنية و34 من المتظاهرين.