الأحد: 28 فبراير، 2021 - 16 رجب 1442 - 12:06 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 22 يناير، 2021

عواجل برس/ بغداد

 

أعربت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين هينيس-بلاسخارت، الجمعة، عن صدمتها وغضبها البالغين إزاء الوحشية والشر المعتمج في تفجيري ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد، فيما طالب بمحاسبة المسؤولين عن التفجيرين محاسبة كاملة.
وقالت بلاسخارت، في بيان بشأن الهجمات الإرهابية في بغداد في 21 كانون الثاني/ يناير 2021، : “أشعر بصدمة وغضب بالغين إزاء الوحشية والشر المتعمد للهجوم الانتحاري المزدوج في ساحة الطيران – حيث وقع التفجيران عمداً للتسبب في قتل وإصابة المدنيين عشوائياً”.
وأضافت: “وبالنيابة عن أسرة الأمم المتحدة بأكملها في العراق، أود أن أعرب عن تعازينا القلبية لأولئك الذين فقدوا أحبائهم في هذه الهجمات. كما أتمنى الشفاء العاجل لمن جُرحوا.”
وتابعت: “لقد تم اختبار العراقيين مراراً وتكراراً من قبل أولئك الذين يسعون إلى جلب الفوضى والقمع إلى بلدهم. وقد عانوا كثيرا من الإرهاب في الماضي وضحوا بالكثير لتحرير أرضهم من ويلاتها. ومرة أخرى، لن ترهب هذه الهجمات الجبانة الشعب العراقي”.
وأردفت بالقول: “الآن هو وقت الوحدة ويجب أن تنصبّ كل الجهود الوطنية على ضمان أمن الشعب”، مطالبة بـ”محاسبة المسؤولين عن هذا العمل الشنيع محاسبة كاملة”.
ولفتت، إلى أن “الغلبة لصمود ووحدة شعب العراق على الدوام، وهذه الأعمال الدنيئة لن تضعف مسيرة العراق نحو الاستقرار والازدهار”، مؤكدة أن “الأمم المتحدة ستواصل دعم العراق وشعبه في السعي لتحقيق مستقبل ينعم بالاستقرار والسلام.”