الأحد: 28 فبراير، 2021 - 16 رجب 1442 - 03:44 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 13 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

أعلنت الأمم المتحدة، الخميس، عن مساهمة تركيا بمبلغ 750,000 دولار بمشروع تمويل الاستقرار التابع الأمم المتحدة الإنمائي الذي يمول مبادرات سريعة في مناطق محررة من سيطرة تنظيم “داعش” في العراق، مشيرةً إلى أن أكثر من 200 مشروع لإعادة الاستقرار جاهز للتنفيذ في المناطق المحررة حديثاً في مدينة الموصل.

وذكرت الأمم المتحدة في بيان، إن “الحكومة التركية ساهمت بمبلغ قدره 750,000 دولار أميركي لصالح مشروع تمويل الاستقرار التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والذي يمول مبادرات سريعة في مناطق محرّرة من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام”.

وأضاف، أن “مشروع تمويل الاستقرار يساعد وفق أولويات تحدّدها حكومة العراق والسلطات المحلية، في الإسراع في إعادة تأهيل البنى التحتية العامة، وتقديم منح إلى المؤسسات الصغيرة، وتعزيز قدرات الحكومات المحلية، وتشجيع العمل المدني والمصالحة المجتمعية، إضافة إلى توفير فرص عمل قصيرة المدى عبر برامج الأشغال العامة وسوف تساعد المساهمة التركية في تسريع إعادة تأهيل المرافق الصحية والتعليمية والمائية الرئيسة شرقي الموصل”.

من جانبها، ذكرت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق ليز غراندي، أن “المساهمة جاءت في الوقت المناسب، فأكثر من 200 مشروع لإعادة الاستقرار جاهز للتنفيذ في المناطق المحرّرة حديثاً في الموصل، وسوف يساعد سخاء تركيا في ضمان إصلاح البنى التحتية العامة بسرعة، وهذا أمر غاية في الأهمية”.

بدوره، قال سفير تركيا لدى العراق فاتح يلدز، إن “التضامن يشكل شرطاً أساسياً لمستقبل العراق ورغم أنه يبدأ بين العراقيين أنفسهم، بوصفهم أعضاء في المجتمع الدولي، لا بدّ لنا أن نقف متّحدين إلى جانب أصدقائنا العراقيين، تركيا تقوم في دورها على أساس ثنائي في بناء عراق ذي سيادة وموحّد ومستقر ومزدهر، وسوف تواصل القيام بذلك، ومن دواعي فخرنا أن نتشارك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي اليوم لتقديم مساهمتنا في المشاريع الموجّهة لتحقيق هذه الأهداف”.