الثلاثاء: 19 نوفمبر، 2019 - 21 ربيع الأول 1441 - 11:26 صباحاً
البورصة
الجمعة: 20 سبتمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

حذّرت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، اليوم الجمعة، من وجود عقبات تحول دون توفير بيئة ملائمة للشركات الاستثمارية الاجنبية في العراق، مبينة

أن جميع الدول تنظر للعراق كفرصة أستثمارية ضخمة، حيث ان زيارة رئيس الوزراء الى الصين جاءت من أجل جلب الاستثمارات الى العراق ما يحتاجه

من مشاريع وشركات.

وقالت عضو اللجنة ندى شاكر جودة في تصريح لها بأن “زيارة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي الى الصين جاءت من اجل المشاركة في مؤتمر صناعي

ضخم، حيث توجه معه عدد ضخم من شخصيات السلطة التنفيذية من اجل فتح افاق اوسع في مختلف المجالات مع الجانب الصيني”.

واضافت ان “تطور الصين اقتصاديا، جعل من العراق يتوجه نحوها وعدم التخندق نحو الغرب، بهدف فتح الباب امام اكثر من جهة والتحرر من الضغوط”.

وبينت ان “الصين اقترحت على العراق انشاء طرق معلقة للقضاء على الزحام المروري، حيث تنظر جميع الدول الى العراق كفرصة استثمارية كبيرة جداً،

وتسعى للحصول على الاستثمار داخله”.

وأوضحت ان “الشركات الاستثمارية غالبا مايصيبها النفور من التواجد في العراق بسبب الروتين القاتل والقوانين المجحفة التي تقف خلفها ايادي فاسدة

تحول دون نجاح المشاريع الاستثمارية”.

وأكدت أن “الشخصيات التي ذهبت الى الصين ستعمل كل واحدة منها على إبرام عقود بما يتناسب مع حاجتها واختصاصها في المجال الذي تستهدفه”.