الخميس: 6 أغسطس، 2020 - 16 ذو الحجة 1441 - 12:46 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 2 يوليو، 2020

عواجل برس\ بغداد

أكدت خلية الأزمة النيابية، الخميس، أن إصابة عدد من إعضاء مجلس النواب بفيروس كورونا المستجد ليس سبب عدم عقد جلسات البرلمان.
وقال عضو الخلية، عباس عليوي، في حديث اوردته وكالة الانباء الرسمية، إن “إصابة بعض النواب بفيروس كورونا ليست هي السبب في عدم عقد جلسات مجلس النواب بقدر هو الالتزام بمنع التجمعات والرغبة في إيصال رسالة مفادها بأن التجمعات هي سبب رئيس في ارتفاع الإصابات”، مشيراً إلى أن “رئاسة المجلس لم تحدد إلى الآن موعداً للجلسة المقبلة”.
وأضاف عليوي، أن “هناك اتفاقاً بين رئاسة المجلس على استحداث طريقة الكترونية للتواصل بين النواب من أجل إكمال بعض أعمال المجلس، وإن كانت هناك أمور مهمة تتطلب منا التجمع والحضور للتصويت سيكون إلزاماً علينا حضور جلسات المجلس”.
وفي ما يخص ارتفاع الإصابات المسجلة في دوائر الصحة، بين عليوي أن “السبب يعود أولاً لكثرة المسحات، فضلاً عن أن هناك عدم التزام واضحاً بحظر التجوال من قبل المواطن، وهذه المشكلة الحقيقية في زيادة عدد الإصابات بالإضافة إلى أن هناك عدداً كبيراً من المصابين لم يخبروا الجهات الصحية بإصابته وبالتالي يؤثر في أهله وجيرانه”.
ودعا، إلى “تكثيف الجهود الصحية والأمنية والتوعية لحث المواطنين على الالتزام بإجراءات الحظر وطرق الوقاية، في ما يتعلق بارتداء الكفوف والكمامات وخاصة في المناطق الشعبية التي تسجل ارتفاعاً كبيراً في أعداد الإصابات”.
ورفعت رئاسة مجلس النواب، الأربعاء الماضي، جلسة البرلمان بعد التصويت على مشروع قانون الاقتراض المحلي والخارجي لتمويل العجز المالي لعام 2020، دون تحديد موعد لعقد الجلسة المقبلة.