السبت: 18 يناير، 2020 - 22 جمادى الأولى 1441 - 06:00 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 5 ديسمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

صرح رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور، خلال مأدبة غداء أقامها تكريما لرئيس الحكومة الليبية المؤقتة، بأن “الملك عبد الله الثاني أوعز له بوضع جميع الإمكانات والخبرات الأردنية بتصرف الأشقاء الليبيين”.

وعقد النسور ورئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الله الثني جلسة مباحثات في دار رئاسة الوزراء، أمس الاربعاء، بحضور عدد من الوزراء من الجانبين تركزت على سبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات كافة وتطورات الأوضاع على الساحة الليبية، بحسب صحيفة الدستور الأردنية.

وأكد رئيس النسور “موقف الأردن الداعم للشرعية في ليبيا والمنبثقة من الشعب الليبي عبر الانتخابات الديمقراطية التي تمخضت عن انبثاق هذه الحكومة بصورة منتخبة وعبر الاقتراع”.

وأعرب النسور عن قناعة بلاده بأن حل القضية الليبية لا يمكن إلا أن يكون ديمقراطيا ولا يمكن لمن يدعي لنفسه المسؤولية أن يكون في الحكم ما لم يستند إلى أصوات الناخبين”.

وكان المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي أحمد المسماري أعلن أن “المعركة أصبحت ضد الأطماع التركية في الأراضي الليبية”.

وبحسب موقع العربية السعودي، أكد المسماري في تصريحات، أمس الأربعاء، أن “الجيش الليبي سيواجه بكل قوة الاتفاق الذي عقده فايز السراج مع تركيا والذي يهدد ثروة وسيادة ليبيا”.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي أن سلاح الجو الليبي يفرض سيطرة مطلقة فوق أجواء البلاد، مؤكدا أن معركة الجيش الليبي “تهدف لمنع داعش والقاعدة من التحصن في ملاذ آمنة على الأراضي الليبية”، وأكد الناطق باسم الجيش الليبي أن الجيش “اتخذ كل الترتيبات لإعادة هيكلة بعض الوحدات في الغرب”.