الأربعاء: 26 سبتمبر، 2018 - 14 محرم 1440 - 11:20 مساءً
البورصة
الثلاثاء: 13 مارس، 2018

عواجل برس – بغداد

عزا مصدر حكومي أردني، الثلاثاء، تأخر تفعيل قرار السماح للشاحنات الأردنية بدخول الأراضي العراقية يعود إلى “إجراءات فنية”.

ونقلت صحيفة “الغد” الأردنية عن المصدر قوله، إن “تأخر تفعيل قرار السماح للشاحنات الأردنية بدخول الأراضي العراقية يعود إلى “إجراءات فنية” مرتبطة بالحصول على الفيزا، إضافة إلى متطلبات مع أطراف أخرى ومؤسسات أخرى معنية بهذا الموضوع”، مبينا أن “وزارة لنقل خاطبت، أخيرا، السلطات العراقية من أجل عقد اجتماع  لجنة فنية مشتركة تضم جميع الاطراف المعنية من كلا البلدين لحل وتذليل العقبات التي تواجه حركة النقل والتبادل التجاري بين البلدين”.

وتوقع المصدر أن “يتم بدء تنفيذ قرار السماح للشاحنات الاردنية المحملة بالضائع  بالدخول إلى الأراضي العراقية بعد الاجتماع المرتقب للجنة الفنية التي سيسهم قرارها في حل جميع المعيقات”، مرجحا أن “تعقد في عمان قريبا اجتماعات لجنة فينة أردنية عراقية لبحث المعيقات التي تحول دون عدم تفعيل قرار السماح للشاحنات المحملة بالضائع بدخول أراضي البلدين”.

وأشار المصدر إلى “وجود تنسيق وتواصل مستمر مع السلطات العراقية، مؤكدا أن الأردن ينظر إلى العراق كشريك استراتيجي في مختلف المجالات وعلى أساس تكاملي وليس تنافسي.

وكان وزير الصناعة والتجارة والتموين، يعرب القضاة، أعلن الشهر الماضي عن اتفاق مع السلطات العراقية حول السماح بدخول الشاحنات بين البلدين يشمل الشاحنات المحملة بالبضائع فقط.

 يشار إلى أن الشاحنات الأردنية والعراقية كانت قبل هذا القرار لا تدخل حدود البلدين؛ إذ تصل الشاحنات إلى منطقة حدودية مشتركة (ساحة التبادل) ويتم تفريغ حمولة الشاحنات الأردنية بأخرى عراقية والعكس كذلك.