الأربعاء: 8 يوليو، 2020 - 17 ذو القعدة 1441 - 12:59 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 28 مايو، 2020

عواجل برس / بغداد

سجل مستشفى ابن الهيثم التعليمي للعيون التابع لدائرة صحة الرصافة في بغداد اكثر من (٣٠) حالة اصابة جراء استخدام العاب الاطفال المحرضة على العنف ذات الاطلاقات البلاستيكية (الصجم) خلال ايام عيد الفطر.

وقال مدير المستشفى الاستشاري عمار فؤاد عيسى في بيان اليوم، ان عدد الإصابات هذا العيد اقل نسبيا مقارنة بما تم تسجيله في الاعياد السابقة ،بسبب حظر التجوال الوقائي لمواجهة خطر فايروس كورونا من جهة وزيادة الوعي المجتمعي بخطورة هذا النوع من الالعاب المحرضة على العنف من جهة أخرى.

واكد عيسى ان” اغلب تلك الاصابات كانت في منطقة العين وتحديدا لدى الاطفال ، ومعظمها اصابات خطيرة ادخل على اثرها المصابون صالات العمليات الجراحية،

موضحا انه على الرغم من التحذيرات الواسعة والمناشدات المتكررة التي اطلقتها دائرة صحة الرصافة في وقت سابق عبر وسائل الاعلام المختلفة والتي اوضحت من خلالها خطورة هذه الالعاب وما تشكله من تهديد حقيقي على صحة وسلامة المواطن العراقي كونها تسهم في قتل فرحة العيد باصابات قد تكون بالغة تؤدي الى نتائج وخيمة تصعب معالجتها ، الا انه ،وللاسف الشديد ، جاء العيد وفي ظل ازمة تفشي خطر جائحة كورونا ، مسجلا العديد من الاصابات جراء استخدام هذه الالعاب بلغت (٣٤) اصابة.

ودعا الى تفعيل الاجراءات القانونية الرادعة التي تحد من انتشار هذه الظاهرة الخطيرة التي تتسبب سنويا ، لا سيما ايام الاعياد ، بالكثير من حالات الاصابة لدى الاطفال والتي قد تؤدي الى فقدان العين والعمى في اغلب الاحيان ، الى جانب ما تتركه من آثار صحية ونفسية جسيمة على مختلف شرائح المجتمع.