الجمعة: 25 مايو، 2018 - 10 رمضان 1439 - 08:48 مساءً
مقطاطة
الثلاثاء: 6 مارس، 2018

حسن العاني

مازلنا نردد مع ام كلثوم مأخوذين بالطرب (فما اطال النوم عمراً/ولا قصر في الاعمار طول السهر)، مع إن الدين والعلم والطب القديم والطب الحديث وفسلجة الجسم والتجربة والخبرة، تؤكد جميعها على ان النوم لا يكون الا ليلاً، وان السهر الدائم له اضرار على صحة الانسان وعلى قدراته في التفكير والعمل والتركيز.

وهكذا فان القاعدة التي لا خلاف عليها، هي إن النوم الصحي والصحيح لا يكون الا في الليل، باستثناء تلك المجاميع الكبيرة من الموظفين والموظفات الذين لا يحلو لهم النوم الا على مناضد العمل نهاراً في اوقات الدوام الرسمي، ومعلوم ان النوم في هذه الاوقات وهذه الاماكن يعد واحداً من اعراض البطالة المقنعة!