الأربعاء: 21 أبريل، 2021 - 09 رمضان 1442 - 05:11 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 7 فبراير، 2018

عواجل برس – بغداد

اعلن وزير النفط جبار علي اللعيبي، الاربعاء، انتهاء الفرق الفنية والهندسية من اعادة تأهيل حقل عجيل النفطي بمحافظة صلاح الدين واستثمار الغاز فيه بمعدل يصل الى 70 مليون قدم مكعب باليوم، مشيرا الى ان الفرق نجحت ايضا في إعادة تأهيل وتشغيل مستودعات ومحطات الغاز السائل في محافظة نينوى.

وقال اللعيبي في برقية رفعها الى رئيس الوزراء حيدر العبادي، واطلعت عليها “عواجل برس”، ان “الفرق الفنية والهندسية للتشكيلات النفطية تمكنت من إعادة تأهيل حقل عجيل النفطي بمحافظة صلاح الدين، والبدء بعمليات استثمار وإنتاج الغاز المصاحب للعمليات النفطية بمعدلات تتراوح بين (50 -70) مليون قدم مكعب قياسي باليوم”.
واضاف ان “الفرق نجحت في استكمال عمليات إيصال الغاز الى مجمع غاز الشمال بزمن قياسي وبأقل التكاليف”.

واشار الى ان “هذا المشروع يضيف كمية كبيرة من الغاز الى الإنتاج الوطني، فضلاً عن توفير كميات جيدة من الغاز الى محطات الطاقة الكهربائية، ما يعني الاستغناء عن استخدام المنتجات النفطية الأخرى في توليد الطاقة والتي تكلف الخزينة الاتحادية مبالغ طائلة بالعملة الصعبة”.

وتابع اللعيبي بأن “العمل متواصل من أجل إعادة تأهيل وتشغيل منظومة محطات ضخ النفط الخام من الحقل المذكور بهدف الإسراع في عمليات استئناف الإنتاج خلال الفترة القليلة القادمة”.

ولفت الى ان “الفرق الفنية والهندسية نجحت بزمن وجهد قياسيين في إعادة تأهيل وتشغيل مستودعات وخزانات ومحطات الغاز السائل في حمام العليل بمحافظة نينوى”، موضحا انه “تم تشغيل أربعة معامل حكومية لتعبئة الغاز السائل وافتتاح وتشغيل 26 معملاً أهلياً، ما يسهم في تغطية حاجة المحافظة من الغاز بمعدل 40 – 43 ألف اسطوانة باليوم وهو أعلى من معدلات الإنتاج قبل احداث الموصل”.

وذكر اللعيبي ان “الوزارة حققت في عام 2017 إيراداً مالياً غير مسبوق بلغ 252 مليون دولار عن تصدير (80) شحنة الى الاسواق الخارجية، بفضل زيادة الإنتاج الوطني من الغاز السائل وتصدير الفائض منه الى الأسواق الخارجية”، مؤكدا ان “هذا يسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني وتنميته من خلال إضافة إيرادات مالية الى جانب الإيرادات المتحققة من النفط”.

واكد على “السعي لمضاعفة الإيرادات المالية في العام الحالي من تصدير الغاز، بفضل الخطط الطموحة التي وضعتها الوزارة خدمة للاقتصاد الوطني”.