الأربعاء: 15 يوليو، 2020 - 24 ذو القعدة 1441 - 01:18 صباحاً

اصدرت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، الاثنين، 13 قرارا للتعامل مع فيروس كورونا بينها تعيين ملاكات طبية واجراء تحاليل الفيروس في المختبرات الأهلية المعتمدة. وذكر المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي في بيان تلقت/موازين نيوز/نسخة منه، ان”الاخير ترأس اجتماع اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية وبين ان التحدي الذي يواجهه العراق في مواجهة جائحة كورونا هو تحدٍ غير مسبوق، كشف الأخطاء الإدارية التي تراكمت عبر سنوات من سوء الإدارة، وهو ما زاد من المصاعب والآلام”. وأكد رئيس مجلس الوزراء، أن”هذا التحدي جعلنا أمام خيار واحد وهو العمل الدؤوب، والمتفاني من أجل المواجهة وتسخير الإمكانيات كافة، خدمة للمصابين، ولأجل الحد من انتشار المرض”. واضاف البيان، انه”تقرر خلال الاجتماع مايلي: 1- الموافقة على تهيئة التخصيصات المالية اللازمة لوزارة الصحة، عبر المناقلات على وفق أحكام قانون الإدارة المالية الاتحادي (6 لسنة 2019). 2- استيعاب ما تحتاجه وزارة الصحة من الملاكات الطبية، عن طريق التعيين او التعاقد، على أن تؤمّن رواتبهم أو اجورهم عن طريق المناقلة، استنادًا إلى أحكام المادة (25) من قانون الإدارة المالية الاتحادية (6 لسنة 2019). 3- أن تعد الدائرة القانونية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء مشروع قانون يتضمن منح المتوفين من ذوي المهن الطبية والصحية نتيجة مواجهة (فيروس كورونا) راتباً تقاعدياً مساوياً لآخر راتب و مخصصات تقاضوها. 4- السماح لبعض المختبرات الأهلية المعتمدة بإجراء الفحوصات الخاصة بالكشف عن (فيروس كورونا)، وبما يضمن فحص أكبر عدد ممكن من المواطنين، وفق معايير مشددة تضعها وزارة الصحة بالتنسيق مع هيئة المستشارين. 5- تأجيل استيفاء مبالغ بيع قناني(الأوكسجين) من وزارة الصحة لحين تحسن الوضع المالي للوزارة . 6- تتولى وزارتا الصحة والخارجية التنسيق مع المعنيين في الدول التي أعلنت احتمالية توصلها إلى علاج (فايروس كورونا)، وكذلك التفاوض من أجل حصول العراق على الأدوية والمستلزمات الطبية، وبما يضمن الحد من عدد الوفيات، وفق السياقات المعتمدة من قبل وزارة الصحة . 7- أن تقدّم الشركات العامة الرابحة، والتشكيلات التي تعمل بنظام التمويل الذاتي الدعم اللازم لوزارة الصحة في جهودها لمواجهة الجائحة، على أن تستخدم المبالغ التي ستقدم من الجهات المذكورة من قبل مديريات الصحة العامة العاملة في المحافظات لشراء الأدوية والمستلزمات والمواد الطبية شراءً مباشراً . 8- تحديد أوقات حظر التجوال الجزئي من الساعة السابعة مساءً إلى الساعة السادسة صباحاً، توافقاً مع زيادة ساعات النهار. 9- تتولى قيادات العمليات في بغداد والمحافظات كافة تطبيق إجراءات حظر التجوال تطبيقاً دقيقاً، ويتحمل أفراد القيادة أو الجهة المعنية المسؤولية القانونية عن أي خروقات. 10- الموافقة على دخول مادة (الأوكسجين) من المنافذ الحدودية كافة . 11-استثناء العاملين في الشركة العربية لصناعات المضادات الحيوية ومستلزماتها (اكاي) من إجراءات فرض حظر التجوال ، لضمان استمرارية الإنتاج وتأمين حاجة البلد من مستحضرات المضادات الحياتية وتجاوز أزمة شحة الدواء. 13- وجه رئيس مجلس الوزراء بقيام أمانة بغداد ومديرية الدفاع المدني العامة بحملات تعفير واسعة في بغداد تشمل المناطق التي شهدت تسجيل نسبة عالية من الإصابات”

رياضة
الأثنين: 29 يونيو، 2020

عواجل برس\ بغداد

شدد كيكي سيتين المدير الفني لبرشلونة، على عدم وجود خلافات مع لاعبي الفريق، مؤكدًا في الوقت ذاته أن علاقته جيدة بجميع العناصر.
وقال سيتين في تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي قبل لقاء أتلتيكو “اجتماع غرفة الملابس؟ لدينا اجتماعات كثيرة. بالأمس تحدثنا عن العديد من المواضيع لكن ركزنا على كرة القدم وما يجب القيام به بشكل أفضل”.
وأضاف “في البداية نتفوق لكن لا نترجم ذلك إلى أهداف وهذا يولد التوتر ويسبب لنا الإحباط وهذا أمر طبيعي، يمكن أن يتغير ذلك بمجرد تحقيق انتصار أكثر مرونة”.
وعن واقعة ميسي، علق “الأمر ليس أكثر صعوبة، هناك دائمًا خلافات، ففي حياة كل شخص طريقته الخاصة في رؤية الأشياء، من الطبيعي وجود خلافات، أنا لم أكن لاعبًا سهلاً أيضًا، الفكرة العامة هي التي تهم، التواصل جيد بيننا”.
وواصل “علينا جميعًا أن نتخلى عن جزء من أنفسنا بما في ذلك لاعبي كرة القدم من أجل الفريق، يجب عليك التضحية بأشياء شخصية معينة لصالح الفريق، وسيمنحنا ذلك النصر في معظم الوقت”.
وعن فقدان قوته، صرح “أنا مقتنع أننا نقوم بعمل جيد، وأن هناك أشياء يتوجب علينا تحسينها، وأن الانتصارات تخفي الكثير من الأشياء، أما الهزيمة تخرج كل ذلك”.
وأردف “إشراك جريزمان؟ الحقيقة هي أن 11 لاعبًا فقط يمكنهم اللعب، أنتم تسألون أيضًا عن سبب عدم الدفع بفاتي وبويج، اختار وفقًا لما أراه في التدريبات”.
ونوه سيتين “ريال مدريد؟ يمكننا أن نتحكم في ما يخصنا، والتحسن كي لا يتكرر ذلك مرة أخرى، نأمل أن يمنحنا المنافس بعض الهدايا، لكن عليك أن تفكر في نفسك أولاً”.
واستطرد مدرب البارسا “عدم الفوز يجعل الحسابات صعبة، ما علينا القيام به هو محاولة الفوز في كل مباراة”.
وحول موقف آرثر، قال “لست على علم بما تقوله والدته لكنه قال نفس الشيء الذي قلته عنه، انتظر أكبر التزام منه حتى نهاية الموسم، وسيتم تكريمه في اليوم الأخيرة”.
وأتم “مواجهة أتلتيكو صعبة، هم فريق رائع، لكن جميع المباريات مهمة، يجب أن نضبط الخطوط مع التنقل السريع في المساحات الضيقة وتجنب المرتدات”