السبت: 31 أكتوبر، 2020 - 13 ربيع الأول 1442 - 10:55 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 11 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

صادق الرئيس التركي رجب طيب إردوغان على التعديل الدستوري الذي يعزز سلطاته بشكل كبير ما يمهد لطرحه في استفتاء شعبي لإقراره نهائيا حدد موعده في نيسان المقبل.

 

وأعلن نائب رئيس الوزراء نعمان كورتولموش بعيد مصادقة إردوغان على التعديل الدستوري ان الاستفتاء سينظم “في 16 نيسان/ابريل”، مضيفا أن “تركيا ستدخل مرحلة جديدة في التاريخ المعلن في نيسان ان شاء الله”.

 

واضاف كورتولموش: ان القرار والكلمة الفصل أصبحا الآن في يد الأمة و آمل أن تجري الحملة بما يليق بديموقراطية تركية ناضجة,الذين يقولون” نعم ” والذين يقولون “لا”، الكل سيعبر عن رأيه”.

 

وأعلنت الرئاسة التركية”أن النص أحيل إلى رئيس الوزراء لنشره في الجريدة الرسمية وطرحه في استفتاء”.

 

ويجيز التعديل إلى تحويل النظام البرلماني إلى نظام رئاسي يتيح لإردوغان خصوصا تعيين وإقالة الوزراء وإصدار مراسيم وإعلان حالة الطوارئ.

 
ويؤكد اردوغان ان هذا التعديل الذي يمكن ان يسمح له بالبقاء في السلطة حتى 2029 على الأقل ضروري لضمان الاستقرار على رأس الحكم في تركيا التي تواجه اعتداءات غير مسبوقة وصعوبات اقتصادية.

 
لكن النص يثير قلق معارضين ومنظمات غير حكومية تتهم رئيس الدولة بالنزوع الى التفرد بالسلطة خصوصا منذ محاولة الانقلاب في تموز/يوليو التي تلتها حملة تطهير واسعة غير مسبوقة شملت توقيف واعتقال وفصل عشرات الالاف.