الثلاثاء: 26 يناير، 2021 - 12 جمادى الثانية 1442 - 09:50 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 13 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

اشار الأستاذ بمعهد الشرق الأوسط في واشنطن حسن منيمنة، الاثنين، الى وجود “تقصير واسع” من قبل الدول العربية تجاه العراق، عادا أن الأخير هو أحد الأسس التي يقوم عليها أمن المنطقة.

وقال منيمنة في حديث صحافي، إن “هناك مقومات عديدة تدعم من يقول أن هناك مسؤولية مهمة جداً على الولايات المتحدة لما حدث في العراق”، لافتاً الى أنه “لا يخفى بأن الامارات العربية المتحدة وحكومة الامارات قد اتخذت في المرحلة الماضية موقفاً ناقداً للسياسة الامريكية ولكن بقدر من التحفظ وحتى الصمت ببعض الاحيان”.

وأضاف، أن “واقع الأمر اننا أمام تقصير عربي واسع فيما بتعلق بالعراق على اعتبار أن العراق هو أحد الأسس التي يقوم عليها أمن المنطقة ككل ولقد تخلت عنه الدولة العربية”، مشيراً الى أن “هناك مسؤوليات عديدة، لكن علينا أن ننتبه أن المسؤولية الاولى للأبد تكون عراقية على مختلف المستويات، لكن ما يتعدى هذه المسؤولية فهناك مسؤولية دولية وهي مسؤولية الولايات المتحدة تحديداً ومسؤوليات اقليمية لاسيما التدخل الايراني في بعض الأحيان والمبالغ به الى حد التسلط في أحيان أخرى”.

وتابع، أن “الجزء الغائب عن هذا التقييم هو دائما وأبداً التقصير والانشغال العربي وهو التخلي عن هذا البلد المفصلي”، داعياً الى أهمية أن “تكون هناك عودة عراقية مفصلية للمنطقة بالشكل السليم الذي يجعل من العراق ليس ساحة صراع اقليمي وانما منطلق استقرار إقليمي”.