الجمعة: 22 يناير، 2021 - 08 جمادى الثانية 1442 - 12:36 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 15 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

أفاد مصدر محلي في محافظة ديالى، الأربعاء، بأن أغلب الدوائر الرسمية عادت الى ممارسة نشاطها في ناحية أبي صيدا شمال شرق ب‍عقوبة بعد يومين من توترات أمنية.

وقال المصدر، إن “اغلب الدوائر الرسمية في مركز ناحية ابي صيدا (30 كم شمال شرق بعقوبة) عادت الى نشاطها فيما فتحت الاسواق والمحال التجارية ابوابها إثر انفراج جاء بعد يومين من توترات امنية”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “قوات قادمة من بعقوبة انتشرت في ارجاء ناحية ابي صيدا لدعم القوى الامنية المحلية في تعزيز الامن”، لافتا الى أن “حركة المواطنين جيدة لكنها تبقى ضمن اطار الحيطة والحذر”.

وكانت ناحية ابي صيدا مرت في اليومين الماضيين بتوترات امنية حادة عقب مقتل واصابة اربعة مدنيين بنيران مجهولين وسط مخاوف من اندلاع نزاعات عشائرية مسلحة.