السبت: 24 أكتوبر، 2020 - 07 ربيع الأول 1442 - 08:57 مساءً
رياضة
الأثنين: 9 يناير، 2017

عواجل برس _ بغداد

استغربت الهيئة الادارية لنادي الشرطة الرياضي التصريحات التي خرج بها لاعب فريق النادي بكرة القدم ميران خسرو حول جملة من الامور العارية عن الصحة التي ربطها بالمدير الفني لكرة الشرطة محمد يوسف.
وكذبت الادارة الافتراءات التي ادلى بها خسرو بخصوص معاودته برفقة زميلة كوسرت بايز للانخراط بالوحدات التدريبية بعد نهاية مواجهة امانة بغداد, لا سيما بعد ان غادرا مقر سكن الفريق دون اعلام الجهاز الفني او المدير الاداري بالاضافة الى عدم التزامهما باداء الوحدات التدريبية لاسباب وحجج واهية تم توثيقها, خصوصا بعد ان طلبا في وقت سابق مغادرة اسوار النادي دون سابق انذار, ناهيك عن طلب الاجازات لقضاءها في اربيل بالرغم من الوقت الضيق الذي لا يوفر المساحة الزمنية الكافية للذهاب والعودة بين نهاية المباريات واستئناف الوحدات التدريبية بعد كل مباراة دون الاكتراث بنتيجة اللقاء .
واستهجنت الهيئة الادارية لنادي الشرطة في بيان تسلمت ” وكالة عواجل برس ” نسخة منه ، محاولات اللاعبين لإلصاق التهم الباطلة بالمدرب المصري محمد يوسف بخصوص نعتهما بالفاض غير مقبولة في محاولة لتشويه سمعة المدرب لا سباب لا تزال غامضة في ظل معرفتنا باخلاق المدرب وتعامله الجيد مع جميع المفاصل المرتبطة بالفريق بحكم قرب الادارة من الفريق وكذلك تواجد مشرف اللعبة الذي لم يشخص البتة مثل هذه الامور.
الادارة نفت في الوقت ذاته الجانب المختص بعملية تحديد رواتب اللاعبين كون هذا الموضوع امر اداري بحت وكل ما تحدث به المدرب كان من باب الحرص على تقديم قصارى جهود اللاعبين لتطويعها لخدمة الفريق الذي هو بحاجة لخدمات جميع ابناءه في الوقت الحالي ولم يتطرق الى عملية التدخل بالجانب المالي كونه على علم مسبق بانه شأن اداري, فيما لم يفت الادارة التطرق الى مسألة مهمة حاول اللاعبين من خلالها ذر الرماد في العيون عبر استغلال الرأي العام من خلال العزف على وتر ” تمزيق المدرب لروح الفريق” وما شابه ذلك عندما أكدوا بان الحارس نور صبري تم ابعاده برغبة من محمد يوسف, وهو خلاف الواقع الذي يشير الى ان مغادرة صبري جاءت برغبة شخصية منه لاسباب وصفها بالشخصية فيما كان يوسف متمسكاً بالابقاء على بايز وخسرو من خلال عدة لقاءات بتواجد الادارة لا سيما وان الفريق تنتظره مواجهة مهمة امام نفط الوسط وهو منقوص من عدد من لاعبيه بسبب الحرمان والاصابة ولكن جميع الجهود ذهبت ادراج الرياح بعد اصرار اللاعبين للمغادرة الى اربيل.